شارك
|

هيام طعمة بدأت بـ "كاسك يا وطن" واليوم غيبها الموت

تاريخ النشر : 2020-06-02

 

توفيت الفنانة السورية هيام طعمة عن عمر يناهز 58 عاماً، في إحدى مستشفيات هولندا، بعد صراع طويل مع المرض، لتفتقد السينما السورية والعربية لوجه كان من بين الأجمل والألطف على الإطلاق.

 

الفنانة السورية الراحلة من مدينة حلب، قدمت العديد من الأعمال الفنية الهامة سواء في السينما أو التليفزيون. تخرجت من دار المعلمات في سورية وحصلت على شهادة عليا في التربية وعلم نفس الأطفال من باريس وعملت في مجال التدريس.

                                                  

كان بدايتها في مسرحية "كاسك يا وطن" مع الفنان دريد لحّام وهي في سن صغيرة في السادسة عشر من عمرها، ومنها انطلقت واتّجهت إلى مصر وشاركت بأعمال غنائية وغنّت لسيّد مكاوي وغيره من كبار الملحّنين.

 

تميّزت طعمة بأدوارها السينمائية التي وصفها كثيرون أنها لا تخلو من الإغراء واللطف، لكنها اختفت بهدوء عن الوسط الفني مع نهاية تسعينيات القرن العشرين.

 

أما أعمالها التليفزيونية فكان أهمها "السندريلا، الذئب، الغفران، جريمة لم ترتكب، سهرة تلفزيونية، جمال الدين الأفغاني، بينما في السينما قدمت تسعة أعمال وهي: "غريب في الميناء، هي والعملاق، وتمت أقواله، انتبهوا أيها الأزواج، عائلة مشاغبة جداً، أنا والعذراء والجدي، يحكي أن، الشاويش حسن، إضراب المجانين"، وغيرها من الأعمال والتي كان آخرها دور المطربة ليلى مراد في مسلسل "السندريلا" مع منى زكي، كما قدّمت عدداً كبيراً من الأغنيات منها "حبنا اللي غاب"، "قرب ما تقولش لا"، وتعاونت مع عدد من الملحنين أبرزهم سيد مكاوي بأغنية "بلاش معاندة" و" ليلة مبارح"، وغيرها. يذكر أن عدداً من الفنانين والإعلاميين كانوا على تواصل مع الفنانة الراحلة، وبعد وفاتها نعاها عدد من الفنانين السوريين منهم سحر فوزي وشكران مرتجى وصباح الجزائري وغيرهم الكثير.

 

 


عدد القراءات: 1234