شارك
|

«نوبة فنية» تحول رصيف المارة في جبلة إلى لوحات فنية

تاريخ النشر : 2020-08-13

 

رسم الفنان التشكيلي محمد صبح على رصيف كورنيش البحر في مدينة جبلة دون أن يعطي انتباهاً للمارة الذين يتحلقون حوله ليعبر عن حالة فنية وليرسل رسالة أننا نحتاج الفن لترميم كل ما بداخلنا.

 

وأوضح صبح أن اللوحة التي رسمها هي لفنانة سويسرية اسمها أنجليكا كوفمان عاشت بين القرنين 18 و19 لافتا إلى أن ما قام به هو ما يعتمل في داخله ويريد إيصاله إلى جمهور لا يرتاد الغاليرات ولا المعارض لأنه مشغول بلقمة العيش وبمعاناته اليومية ومع ذلك فهو ينظر اليه بدهشة ما يدل على وجود العامل الجمالي في داخله.

                             

وتعتبر هذه اللوحة جزء من برنامج بدأه منذ عام ونصف أطلق عليه اسم «نوبة فنية» يهدف إلى تشجيع الجيل الصاعد على تجميل وتخفيف أثر معاناة مزاولي الفن ونشره بين الناس فهو تعبير عن حالة من حالات الفن في زمن تراجع فيه الاهتمام بقيمة العمل الفني واقتنائه وارتياد المعارض رغم ان المكان الذي اختاره ليرسم عليه لوحته لا يساعد كثيراً على ديمومة اللوحة.

 

كما رأى صبح أن مشروع النوبة الفنية الذي يعمل عليه قد يحدث تغيراً في طرق التعاطي مع المعاناة التي يعيشها السوريون لجعلها أخف.


عدد القراءات: 1246