شارك
|

مذكرة تفاهم لترميم قوس النصر في تدمر

تاريخ النشر : 2020-11-13

وقعت المديرية العامة للآثار والمتاحف مذكرة تفاهم مع جمعية صناعة الحجر في روسيا الاتحادية للاستعانة بخبراء ومختصين روس لترميم قوس النصر في مدينة تدمر الأثرية الذي دمره إرهابيو "داعش" في تشرين الأول 2015.

 

وتنص مذكرة التفاهم التي وقعها أمس في مبنى وزارة الثقافة معاون مدير الآثار والمتاحف نظير عوض ودميتري ميديانتسيف رئيس جمعية صناعة الحجر الروسية على التعاون بين الطرفين في جميع الجوانب المتصلة بترميم قوس النصر في مدينة تدمر واستكمال الدراسات الأثرية وأعمال التوثيق اللازمة قبل البدء بأعمال الترميم وفق المعايير الفنية والأثرية المعمول بها عالمياً.

 

واعتبرت وزيرة الثقافة الدكتورة لبانة مشوح خلال لقائها مع الوفد الروسي الذي يضم في عضويته مديرة المشروع في تدمر ناتاليا سلوفوفا أن مذكرة التفاهم تعبر عن الرغبة المشتركة بين البلدين في تعزيز العلاقات الثقافية بينهما، منوهة بمشروع النمذجة ثلاثية الأبعاد للأوابد الأثرية السورية الذي ينفذ بالتعاون مع خبرات من جمهورية روسيا الاتحادية ولا سيما أنه يصب لصالح الخطة الاستراتيجية لوزارة الثقافة في توثيق ورقمنة التراث المادي واللامادي السوري.

 

يشار إلى أن قوس النصر بناه الإمبراطور الروماني سبتيموس سيفيروس بين عامي 193 و211 ميلادي ويقع في أول الشارع المستقيم بمدينة تدمر وهو عبارة عن بوابة ذات ثلاثة مداخل فوقها قوس مزين بنقوش هندسية ونباتية.

 


عدد القراءات: 308