شارك
|

فاضل السباعي...وداعاً

تاريخ النشر : 2020-11-26

غيب الموت الكاتب فاضل السباعي، في دمشق، بعد سنوات من احتراف الشعر والقصة القصيرة منذ الخمسينيات.

 

ولد السباعي في حلب عام 1929، وتخرج في كلية الحقوق في جامعة القاهرة ومارس المحاماة في حلب كما عمل مدرساً بثانوياتها، كما كتب الرواية والمقالات، وأسس دار "إشبيلية" للنشر والتوزيع في دمشق.

 

عمل موظفاً في عدد من المؤسسات في سورية، منها وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، ثم المكتب المركزي للإحصاء، قبل أن يشغل موقع مدير الشؤون الثقافية في جامعة دمشق. كما عمل في مجال حقوق الإنسان، وكان معنيا بالتراث الإنساني.

 

والسباعي عضو مؤسس في اتحاد الكتاب العرب منذ 1969، وكان مقرراً لجمعية القصة والرواية في الاتحاد لمدة 4 أعوام متفرقة

 

ترجمت بعض قصصه إلى عدد من اللغات بينها الإنكليزية، والفرنسية، والروسية.

 

كان السباعي يصور بعض ما يعانيه مع المرض في تدويناته عبر صفحته الشخصية، وفي 12 من الشهر الماضي كتب يقول: "يا الله، لقد أتعبتني أوجاع الجسد، وصروف الحياة، فخذني إليك يا الله".


عدد القراءات: 942