شارك
|

تعزيز التعاون الثقافي والمتحفي بين سورية وعُمان

تاريخ النشر : 2021-10-29

بحثت وزيرة الثقافة الدكتورة لبانة مشوح خلال الاجتماع الذي عقدته مع وفد عماني ترأسه الأمين العام للمتحف الوطني في عمان جمال بن حسن الموسوي الاستمرار في عملية حفظ وصون مقتنيات سورية متضررة خلال سنوات الحرب من خلال التوقيع على اتفاقية ملحقة لاتفاقية سابقة في هذا الشأن.

 

وتناول اللقاء افتتاح معرض للآثار العمانية الاثنين المقبل في المتحف الوطني بدمشق إضافة إلى آفاق التعاون وتعزيزها بين البلدين وآفاق التدريب والتأهيل المهني التخصصي والاستفادة من التجربة العمانية في العمل المتحفي بكل مجالاته.

 

ووصفت مشوح التعاون الثقافي مع الجانب العماني بالبناء والذي قدم خلال السنوات الماضية دعماً للمؤسسات الثقافية والمتحفية السورية سواء في الشق الآثاري أو الترميمي.

 

وبينت مشوح أن مكتبة الأسد أعارت مخطوط الملاح العربي ابن ماجد للمتحف الوطني في عمان الذي قام بترميمه وعرضه بعد أن تم تمديد مدة الإعارة ليتسنى لأكبر قدر من العمانيين رؤية هذا المخطوط التاريخي المهم نادر الوجود موضحة أن آفاق التعاون مفتوحة إلى ما هو أكبر وأشمل ليضم مستقبلا إقامة أنشطة ثقافية وفنية ومعرفية وفكرية مشتركة بين البلدين.

 

كما بحث الاجتماع وفقاً لأمين المتحف الوطني العماني آفاق التدريب والتأهيل المهني التخصصي والاستفادة من التجربة العمانية في العمل المتحفي سواء في الحفظ والصون والتربية المتحفية وخدمات الزوار والتسويق والإعلام وغيرها.

 

ولفت الموسوي إلى أن دمشق هي المحطة الثالثة التي استضافت معرض وفعاليات يوم عمان الذي تتضمن فعالياته الممتدة إلى ستة أشهر معرضاً بعنوان “إضاءات على عمان” في متحف دمشق الوطني يقدم إضاءات على أهم الحضارات التي تعاقبت على بلاده منذ العصر البرونزي وحتى القرن 19.

 

واعتبر الموسوي أن هذه الفعالية مساهمة معنوية في دعم سورية وفتح آفاق التعاون وتعزيزها في ظل الظروف الحالية مؤكداً أن الأبواب مشرعة لتبادل الخبرات والأفكار والإمكانيات في المجال الثقافي والمتحفي باعتبار أن سورية هي مهد الحضارات الإنسانية ولها مشروع حضاري خاص بها يمكن أن يتكامل مع نظيره العماني.


عدد القراءات: 763

اخر الأخبار