شارك
|

فنان تشكيلي سوري يحفر اسمه في طليعة النحاتين العرب

تاريخ النشر : 2021-11-16

منحوتاته تظهر موهبة فريدة ومتميزة استطاع من خلالها الفنان التشكيلي علاء علي محمد أن يحفر اسمه في طليعة النحاتين العرب.

آخر أعماله، أنجزه في أيار الماضي والذي كان جدارية حملت عنوان بصمة عمر لاقت نجاحاً وإعجاب من شاهدها.

 

وقال محمد عن هذا العمل لوكالة سانا: إنها عمل ملحمي شخصياته ورموزه من وحي المكان في منطقة عيون الوادي وكان نتيجة لرؤيا مع صديقه ريمون حجي الذي رافقه طيلة 15 عاما في أعماله والملتقيات التي شارك بها بالاتفاق مع الجهة الداعمة.

 

محمد ابن قرية خربة تقلا في منطقة الشيخ بدر ذات الطبيعة الجبلية التي تجمع جمال الطبيعة والصخر القاسي، حيث بنى من هذه المكونات رؤيته الفنية منذ كان طفلاً يداعب الطين والصخر والخشب ليصنع منها ولادات جديدة.

وعن الموضوع الأساسي الذي يرغب في تجسيده في أعماله يعدد النحات السوري الحب والجمال والإنسان باعتباره ابن بيئة هيمنت على روحه ولكن مع أخذه بعين الاعتبار لمواضيع مبتكرة توازي الإبداعات في شتى المجالات مستخدماً الحجر الكلسي لينحت منه خواتم وأساور لأصدقائه إضافة إلى استخدامه الخشب في بعض منحوتاته.

 

وتحظى كل منحوتة أبدعها محمد بمكانة في قلبه لأنه لا يقدم على نحت عمل ما لم تنشأ علاقة حب بينه وبين المادة المخرجة منها متمنيا أن تنال أعماله اعجاب المتلقي الذي يجد نفسه منتمياً له ولأجله يعمل.

 


عدد القراءات: 1213

اخر الأخبار