شارك
|

"المنحوتة الصغيرة" رسالة يحملها شباب سوري يسير في طريق الاحتراف

تاريخ النشر : 2021-12-05

خاص|| لبانة علي

رسالة واقعية يحملها شباب سوري يسير في طريق الاحتراف جسدوا من خلال منحوتاتهم آثار الحرب كباقايا إمراة ، الخوف والوجع مما مرت به سورية خلال سنوات الحرب  .

 

افتتح أمس الأول المعرض الجماعي "المنحوتة الصغيرة" لعام 2021 في غاليري مصطفى علي بدمشق القديمة وبمشاركة العديد من الفنانين التشكيليين .

                    

 نضال الكردي أحد الفنانين المشارك تحدث لنا بتصريح خاص عن عمله قائلا:" أشارك في المعرض بعملين اعتمدت بمنحوتاتي بهما على شكل طائر اللقلق المصنع من عجينة الورق وركزت على اللون البرونز لأعطي إحساس مميز للشكل"

 وعن مشاركاته السابقة أضاف كان له مشاركة بمعرض "الخريف "ومعارض اتحاد الفنانيين التشكيليين ، وهناك تحضير للمشاركة بمعرض ضمن أيام الثقافة السورية والمعرض السنوي الأول للفنانين التشكيليين.

                     
بدورها الفنانة أفنان محفوض، بينت أن موضوع أعمالها المشاركة بهما في المعرض متعاكسين الأول يعبر عن فكرة الاستسلام وهي عبارة عن جسد كامل لكنها مهملة لنفسها لدرجة انها تعتبر نفسها غير جميلة ، والثانية ترفض بشكل كبير الاستسلام  اسمها "الصحوة "وهي بقايا جسد تحاول النهوض لتحطم الاستسلام داخلها .

                 

أما الفنانة رهف علوم اختارت في عملها شكل الدجاج المدموج مع شكل الإنسان لتعبر من خلاله عن فكرة "الخوف " مستخدمة القماش و خشب والأسلاك المعدنية .

                   

معرض المنحوتة الصغيرة يترك زائريه في حرية قراءة مفاهيم ودلالات المعروضات الإبداعية من طينٍ هذه المرة ليأتي الألم يشرح نفسه من خلالها .


عدد القراءات: 784

اخر الأخبار