شارك
|

سوري يحيك نسخة مطرزة من القرآن الكريم الأولى من نوعها في العالم

تاريخ النشر : 2022-02-06

تمكن الخطاط السوري محمد ماهر حاضري من حياكة سور القرآن الكريم كاملا بالإبرة والخيط، واستغرق في ذلك ثماني سنوات كاملة، وبواقع 5 ساعات يومية، كانت كفيلة بجعل عمله المميز الأول من نوعه على مستوى العالم، ليتم عرضه مؤخراً في معرض القاهرة الدولي للكتاب.

 

ويبلغ وزن المصحف 200 كيلو غرام، ويتألف من 12 مجلدًا وكل مجلد يحتوي جزئين ونصف الجزء من القرآن، عبارة عن 425 صفحة، وكل صفحة منه تعادل صفحة ونصف من مصحف المدينة المنورة، مكتوب بنفس طريقة مصحف المدينة (الحفاظ)، أي كل صفحة تحتوي 15 سطرا.

وقال الخطاط حاضري إنه راعى الرسم العثماني للمصحف، والوقوف حسب مصحف المدينة، واستغرق المصحف 12 سنة عمل، منها 8 سنوات كتابة، وسنتان تدقيق، إذ جرى تدقيقه 4 مرات، من علماء مختصين ومجازين، لتلافي أي نقص أو خطأ.

 

وأشار إلى أن غلاف المصحف استغرق سنتين، لأنه مشغول بطريقة يدوية على نفس طريقة صناعة ثوب الكعبة، والكتابة دون رسم مسبق على القماش، وبلغ حجم المجلد الواحد من المصحف قياس 60-80 سنتميترًا.

 


عدد القراءات: 867

اخر الأخبار