شارك
|

افتتاح مهرجان حمص المسرحي الحادي والعشرين

تاريخ النشر : 2015-10-19

بعد انقطاع دام نحو سبع سنوات، افتتح على مسرح دار الثقافة في مدينة حمص أمس مهرجان حمص المسرحي الحادي والعشرين.

 

وأكد وزير الثقافة عصام خليل أهمية عودة هذا المهرجان الفني الحضاري “الذي يشكل أحد عناوين مدينة حمص الثقافية” لافتا إلى أن حمص “مدينة النصر رفدت ثقافة سورية بالكثير من القامات الشامخة وقدمت للادب العربي والسوري إبداعات مرموقة تعلمنا وتتلمذنا على أيديهم”.

 

بدوره اعتبر طلال البرازي محافظ حمص أن المدينة تعيش عرساً وطنياً وفنياً حقيقياً، مؤكداً أن سورية لا يمكن أن تكون إلا عنواناً كبيراً للثقافة والتراث.

 

ورأى الفنان زهير رمضان نقيب الفنانين السوريين أن انطلاق المهرجان هو رسالة لكل العالم بأن حمص “لن تكون مدينة الخراب أو الحقد” وإنما هي مدينة المحبة والسلام والثقافة والانتصار وإنها تقول اليوم قول الحق والفصل وتؤكد بأنها حمص زنوبيا واميسا التي تحدت روما وتحدت الإرهاب أيضا.

 

من جهته أكد أمين رومية رئيس فرع نقابة الفنانين في حمص ضرورة استمرارية المهرجان وخلق أجيال مسرحية مؤهلة “تنقذ المسرح من حالة الركود” من خلال تكثيف ورشات العمل وتطوير مفردات العملية المسرحية والاستعانة بالمختصين.

 

يشار إلى أن المهرجان يستمر لغاية الثالث والعشرين من الشهر الحالي.

وسيتم خلال المهرجان تقديم خمسة عروض مسرحية لفرق من محافظات حمص ودمشق واللاذقية اضافة الى ورشة عمل مسرحية.

 


عدد القراءات: 2820