شارك
|

فنانة سورية تشارك بمعرض الصيف للأكاديمية الملكية للفنون في لندن

تاريخ النشر : 2022-07-25

تشارك الفنانة السورية العالمية سارة شمة بلوحة (ميرا وسانجيف) بمعرض الصيف للأكاديمية الملكية للفنون في لندن 2022 بدعوة من الأكاديمية لتقدم لوحة بورتريه للممثلين البريطانيين الشهيرين الحاصلين على العديد من الجوائز ميرا سيال وسانجيف بهاسكار.

وأوضحت شمة أن هذه اللوحة جزء من مشروعها الجديد وعنوانه (الأزواج الأقوياء) وهذه المجموعة التي تعمل عليها تسعى من خلالها إلى تصوير الأزواج الذين يتمتعون بإنتاجية عالية ويتم الاحتفال بهم في مجالاتهم.

وأكدت أنها تنطلق من هذا العمل كون الزوجين القويين يشجعان ويدعمان ويلهمان بعضهما ونتيجة لذلك يتضاعف عطاؤهما للبشرية.

وخلال العام الحالي كان لشمة العديد من المشاركات العالمية منها مشاركتها في معرض بسنغافورة بهدف زيادة الوعي لصالح الصندوق العالمي للطبيعة حمل عملها عنوان (الأدغال المعصورة) ويأتي المعرض كجزء من حملة يقوم بها الصندوق بهدف تحفيز النقاش والعمل لإنقاذ النمور التي تقتل بسبب الصيد الجائر وتغير المناخ وازالة الغابات.

ولفتت إلى أن المعرض الذي تم إطلاقه في الصالة الوطنية في سنغافورة وانتشر في جميع أنحاء الجزيرة عرضت فيه 33 منحوتة نمر بالحجم الطبيعي تم تصميمها من قبل مجموعة من الفنانين المشهود لهم عالمياً.

         

كما كلفت شمة خلال العام الحالي برسم مجموعة من اللوحات التي تصور القديس ويلفريد مؤسس كاتدرائية ريبون التي تأسست عام 672 حيث وضعت لوحاتها في صحن الكنيسة التي تعد أقدم مبنى باق في كاتدرائية إنكليزية.

وبينت شمة أن عرض لوحاتها في الكاتدرائية جاء ضمن مشروع (من روما إلى ريبون) وهو عبارة عن شراكة بين كاتدرائية ريبون ومؤسسة فن الكنائس وهي مؤسسة خيرية حائزة جوائز عديدة وتهدف إلى إدخال الفن المعاصر الشهير إلى الكنائس البريطانية لإعادة تفعيلها على أنها القلب النابض للمجتمعات.

وعن مشاريعها للعام المقبل 2023 تحضر حالياً شمة لإقامة معرض في غاليري دالتيش بيكتشر وستخاطب بلوحاتها المعاصرة لوحات الفنانين العظماء التاريخية وتحاورهم بلغة فنية ديناميكية تربط الحاضر بالماضي وتضيف للفن التشكيلي العالمي بعداً جديداً.

وعن أهمية هذا المعرض قالت شمة: إن “صالة داليتش بيكتشر تعد أقدم صالة عرض فنون في لندن وأول صالة مبنية خصيصاً لهذا الغرض في إنكلترا وافتتحت عام 1817 وسرعان ما ضمت مجموعة من أرقى مجموعات الفنانين الأساتذة القدامى في العالم.

ولفتت إلى أن معرضها في هذه الصالة سيقام بالتزامن مع معرض مهم لفنان القرن السابع عشر الفلمنكي بيتر بول روبنز.

 

عدد القراءات: 168

اخر الأخبار