شارك
|

مشاريع شبابية صوناً لحيوية مسرح خيال الظل

تاريخ النشر : 2022-09-12

فتحت منارة حلب أبوابها مع افتتاح المدارس لاستقبال طالبي علم من نوع فريد هم المخايلون، حيث أطلق برنامج التراث الحي في الأمانة السورية للتنمية مع بداية شهر أيلول، ورشةً تدريبية، تستمر على مدار الشهر، لصقل مهارات شباب وشابات اجتازوا اختبارات أولية تجعلهم مؤهلين للمشاركة في تدريب احترافي على عنصر خيال الظل السورية باستخدام المواد الأصلية، وتعلم أبجديات تحريك الدمى الجلدية، وفنون الصنعة.

وتعتبر مهنة المخايلة من الحرف التراثية التي تحمل جدوى اقتصادية لممارسيها، بعد أن كانت مهددة بالاندثار في سورية، وذلك بعد إدراج مسرح "خيال الظل" على اللوائح العالمية للتراث الثقافي اللامادي في منظمة اليونيسكو الذي يحتاج للصون العاجل، بعد أربع سنوات من العمل الدؤوب على ملف ترشيح هذا العنصر من قبل الأمانة السورية للتنمية.

ويأتي هذا التدريب ضمن خطة صون مسرح خيال الظل التي وضعتها الأمانة، حيث يهدف التدريب إلى إنشاء فريق من المخايلين الجدد تحت اسم فريق ظلال حلب، بإشراف أساتذة مختصين في فنون الصوت والتمثيل وكتابة وتأليف القصة والأداء، وفق مراحل وبرنامج عمل مدروس ومحدد، يهدف إلى صون عناصر التراث الثقافي اللامادي السوري عبر التركيز على إكساب المشاركين مهارات التعلم وتطوير الذات، لتكون نواة لتأسيس مشاريع إبداعية تتعلق بمسرح خيال الظل تشكل مصدر دخل لهم، وأداة للتعبير عن أنفسهم، ومجتمعاتهم.

 


عدد القراءات: 191

اخر الأخبار