شارك
|

إيطاليا تحتفي بالعالم التدمري الشهيد خالد الأسعد

تاريخ النشر : 2015-10-28

لم تُغلَق صفحة عالم الآثار السوري خالد الأسعد‬ (1934 – 2015) على فيسبوك بعد إعدامه على يد تنظيم " ‫‏داعش‬ " الإرهابي بعد أن رفض ترك مدينته ‫‏تدمر‬ وآثر البقاء فيها، وإنّما بقي القائمون عليها ينقلون فيها ما يستجد، مُترجمين بعض المقالات التي كُتبت عنه في الإنجليزية والفرنسية.

 

وبحسب ما نقلت الصفحة الأسبوع الماضي في مقال تحت كلمة " ‫شكراً‬ " بالإيطالية (Grazie)، نقلت الصفحة خبر تكريم عالم الآثار الأسعد، وقيام الحكومة الايطالية بتدشين منطقة أثرية أُعيد تأهيلها في مدينة ‫‏بيزا‬، ومنح إحدى ساحتها اسم "خالد الأسعد".


ساحة Arsenali_della_Repubblica كانت مكاناً لصناعة وإصلاح سفن أسطول مدينة بيزا التي كانت إمبراطورية تجارية بحرية في العصور الوسطى، وقد كلف مشروع إعادة تأهيل الساحة ملايين اليوروهات، واستمرت أعمال الترميم 3 سنوات قررت بعدها السلطات الايطالية تسميتها رسمياً باسم الأسعد.


وفي حفل التدشين، قال الرئيس الإيطالي ‫‏سيرجو ماتاريلا‬ "لقد حاول خالد الأسعد حفظ التراث الثقافي الثمين، وفعل ذلك رغم علمه بما يحمله ذلك من خطر على حياته".


يُذكر أنّه حين قضى الأسعد، في 20 آب الماضي، نكّست متاحف إيطاليا أعلامها حداداً، وبعد استشهاده، قام تنظيم "داعش" الإرهابي بتفجير معبدي "بعل" و"بل"، و ‫‏قوس_النصر‬ الأثري في مدينة تدمر.
 


عدد القراءات: 9736

اخر الأخبار