شارك
|

ديمة قندلفت: زواجي كان رسالة إلى العالم كيف نعيش كسوريين

تاريخ النشر : 2015-11-07

أكدت الفنانة السورية "ديمة قندلفت" في أول ظهور إعلامي لها بعد زواجها من وزير الإقتصاد السوري همام الجزائري في تعليق على مسألة زواجها أنها فكرت في أسرتها فقط عندما اتخذت قرار الارتباط، وفوجئت بردة فعلها عندما وجدت قدراً كبيراً من الترحيب والانفتاح والإيمان لأن الثقافة والعلم أهم من الطوائف. وأوضحت أنه عندما تعرفت إلى زوجها، كان أستاذاً جامعياً ولم يكن ذا منصب حكومي، لكنها وجدت فيه الزوج المناسب بغض النظر عن مهنته، مضيفةً أن من حرمها من فرحتها الكاملة هي الحرب، وفرحتها الحقيقية كانت أنها التقت بنصفها الثاني.

 

و أوضحت النجمة السورية في مقابلة إذاعية أنها كانت تعلم حين أعلنت زواجها، أنه سيكون حدثاً هاماً كونها فنانة وزوجها رجل سياسة من ناحية، ولأنهما من دينين مختلفين من ناحية أخرى، ولكن أغلب التعليقات كانت مرحبة ومباركة بهذه الخطوة الجريئة.

 

وقالت الفنانة ديمة قندلفت: "بعثت رسالة إلى العالم كيف نعيش كسوريين وكيف نحب، وبأن سوريا كانت وستبقى بلد المواطن المجرد من أي انتماء آخر سوى للأرض. وأما القلة القليلة التي انتقدت الزواج، فلا تمثل مجتمعنا".

 

وعن الأمور التي تغيرت فيها بعد الزواج، أضافت:"أصبحت أكثر هدوءاً واستقراراً من الداخل وعدت لأتفرغ للطموح والأحلام من جديد".

 

يذكر أن الممثلة السورية ديما قندلفت احتفلت بزواجها من وزير الاقتصاد السوري همام الجزائري السبت 20 أيار من العام الحالي،  و أثار زواجهما آراء متباينة بين مرحب و رافض كونهما من أديان مختلفة.


عدد القراءات: 11449

اخر الأخبار