شارك
|

على هامش الاجتماع الخامس السوري الروسي: معرض توثيقي بعنوان “معلولا نيكولسكوي.. تهاتف المصائر”

تاريخ النشر : 2022-10-19

افتتح أمس بعنوان “معلولا نيكولسكوي.. تهاتف المصائر معرض توثيقي، في صالة المعارض بدار الأسد للثقافة و الفنون على هامش أعمال الاجتماع الخامس السوري الروسي المشترك لمتابعة المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين والمهجرين السوريين.

ويوثق المعرض عبر مجموعة من الصور الضوئية الأعمال الإرهابية التي تعرض لها دير القديسة تقلا في ريف دمشق ودير نيكولو فاسيلفيسكي في بلدة نيكولسكوي بدونباس، وما تعرضت لهما المدينتان من تدمير ممنهج للكنائس ومحتوياتها الثقافية والدينية من إيقونات ومحتويات مقدسة.

      

ووثق المعرض بالصور أشكال الإرهاب من احتجاز الراهبات في دير القديسة تقلا لمدة 100 يوم، من عام 2013 إلى أن تم إنقاذهم مع الأطفال من دار الأيتام من قبل الجيش العربي السوري ووضعهم بمكان آمن في دمشق.

وفي سيناريو مماثل استعرضت صور المعرض ما تعرضت له دونباس من تدمير للكنائس والأيقونات وقتل الراهبات واللاجئين في الدير في تموز 2022 حتى تسنى للجيش الروسي إنقاذ وإخراج المسنين واللاجئين مع الأطفال لأماكن آمنة.

وصرح رئيسة وفد جمهورية دونيتسك الشعبية وزيرة الخارجية ناتاليا نيكونوروفنا أن ما حصل في سورية هو نفسه ما حصل في دونباس، ما يؤكد أن القوات الأوكرانية تستعمل نفس الأسلوب الإرهابي الممنهج في عملها لاستهداف ثقافة وحضارة البلاد وترهيب الأطفال والمدنيين من خلال المجموعات المسلحة التي تعمل على وضع الألغام في المنازل والبنى التحتية للمدن الكبرى.

 

 

وأوضح رئيس دير مار تقلا البطريركي في معلولا الارشمندريت متى رزق أن الإرهاب تجاوز الإنسان ووصل إلى الحجر، وهو ما وثقته الصور في المعرض، وتؤكد أن الإرهاب هو واحد في العالم لكون الجهة واحدة، مشيراً إلى أن إرادة الحياة أقوى من ثقافة الموت، ومن صنع هذا الغرث الكبير قادر على إعادة ترميمه وبث الحياة فيه من جديد.

 


عدد القراءات: 138

اخر الأخبار