شارك
|

فرقة قصيد تقيم أمسية موسيقية شرقية في دار الأوبرا

تاريخ النشر : 2015-12-17

أقيم على خشبة مسرح الدراما في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق أمس أمسية موسيقية شرقية منوعة، أحيتها فرقة قصيد الموسيقية بقيادة المايسترو كمال سكيكر .


وتضمن برنامج الحفل مقطوعات موسيقية شرقية لمؤلفين سوريين وعرب منها سماعي بيات للمؤلف السوري حسان سكاف و لونغة من تأليف الموسيقار الكبير رياض السنباطي، ومقطوعة في قالب التحميل تأليف قائد الفرقة سكيكر على مقام العجم ومقطوعة موسيقية للفنان زياد الرحباني، ومقدمة قصيدة انتظار للسنباطي.


وبيّن المايسترو سكيكر أن لطبيعة برنامج الحفل من ناحية الموسيقى العربية والشرقية تم تصغير الفرقة نوعا ما ليكون عدد العازفين ثمانية بمشاركة مغنيين صولو بحيث تتناسب مع الأعمال وخصوصيتها الموسيقية.


وقدمت المغنية هبة فاهمي بصوت جميل وإحساس مرهف أغنية / قديش كان في ناس/ للأخوين رحباني و أغنية يا بدع الورد للموسيقار فريد الأطرش، وأدى المغني عبد الملك اسماعيل عدداً من مواويل الموسيقار محمد عبد الوهاب منها " موال أشكي لمين الهوى - أغنية خايف أقول بصوت متمكن ينم عن إمكانات عالية ".


يذكر بأن فرقة قصيد تأسست في بداية عام 2008 وتتضمن 40 عازفاً ومغنياً يعملون على أداء مختارات من التراث، إضافةً إلى الأعمال التجريبية والإبداعية المحيطة بكل قديم وأصيل.


عدد القراءات: 3797