شارك
|

الحرب لن تمنع الحياة في ‫‏حلب‬.. افتتاح أكبر مكتبة في ‏سورية‬

تاريخ النشر : 2015-12-30

أنشأ الشاب السوري اسماعيل سليمان مكتبةً تُعتبر الأكبر في سورية، في تحدٍّ للأوضاع السيئة، وتأكيداً على استمرار الحياة ومقارعة الموت.

 

مكتبة "Safe Time" التي تقع في حي المحافظة، تمتدّ على مساحة 1000 متر مربّع، وتحتوي 2000 كتاب، بالإضافة إلى قاعات عدّة مخصّصة للطلاب لأغراض المطالعة والبحث العلمي وقاعة اجتماعات مخصّصة للدكاترة والأساتذة، وقاعة VIP، ومسرح سينمائي يعتبر الأول من نوعه في المكتبات السورية، كما جهزت بالمراسم الخاصة بطلاب كلّيتَي الفنون والعمارة، وقاعات للبحث السريع الخاصة بمشاريع التخرج والدراسات العليا، وعدد من أجهزة الكومبيوتر.


وأوضح مؤسس المكتبة، اسماعيل سليمان "في ظلّ انعدام الأجواء الدراسيّة في مدينة حلب، وبما أننا نستهدف جميع الشباب، خصوصاً طلاب الجامعات، قام مركزنا (سوا) للتدريب والتأهيل بافتتاح هذه المكتبة التي تعدّ الأولى من نوعها في سورية من ناحية الخدمات بتصنيف من مديرية الثقافة والمحافظة في حلب".


وأضاف مدير المركز وصاحب المكتبة "مشاريعنا بالدرجة الأولى تعليمية وخدمية، فمن مركزنا لتعليم اللغات والكومبيوتر إلى الدوار الذي أقمناه بهدف تجميلي في منطقة دمّرها الإرهاب التكفيري (دوار سوا)، أردنا أن نعكس بمشروع جديد الصورة الحضارية والأدبية لمدينة حلب التاريخية، فكانت المكتبة مشروعنا الذي نسعى من خلاله إلى تحقيق هدفنا".


وتضم المكتبة حتى الآن 2000 كتاب، إلى جانب كتب مهداة من جامعات خاصة وأخرى عالميّة، كما تضمّ الموسوعة الالكترونية 2500 عنوان لكتب الكترونية من مختلف أنحاء العالم، الأمر الذي يجعل المكتبة متكاملة، بالإضافة إلى كونها الأكبر في سورية


عدد القراءات: 13127

اخر الأخبار