شارك
|

"أنا الشام".. معرض فني لدعم جرحى الجيش العربي السوري

تاريخ النشر : 2016-01-27

أقامت مؤسسة الوعد الصادق معرضاً فنياً بعنوان "أنا الشام" للفنان أسامة جحجاح وذلك في قاعة المعارض بدار الأوبرا بدمشق يعود ريعه بالكامل لصالح جرحى الجيش العربي السوري.

 

ويتضمن المعرض حوالي 32 لوحة تشكيلية عبر خلالها الفنان جحجاح عن مشهدية جميلة للمرأة السورية تجلت فيها معاني الأنوثة والأمومة والأرض مستخدماً ألواناً ترابية مزجها بالأحمر والبرتقالي والفيروزي مزاوجا بين العمارة الدمشقية والتعاويذ ووجوه أنثوية جسدت عدة حالات لها علاقة بطبيعة الوجه الإنساني كظاهرة في الفضاء.

 

ورأت وزيرة الشؤون الاجتماعية ريما القادري خلال افتتاح المعرض أن الفعالية هي تظاهرة فنية تضافرت فيها جميع جهود المجتمع الأهلي ليكونوا مساهمين في خدمة العمل الأهلي الإنساني ولا سيما لدعم جرحى الجيش العربي السوري وذويهم.

 

وأكدت الدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية خلال افتتاح المعرض أهمية إقامة مثل هذه الفعاليات التي يعود ريعها لصالح جرحى الجيش العربي السوري لمعالجتهم وتقديم ما يحتاجونه مبينة أن هؤلاء الجرحى وأسرهم أمانة في أعناق كل فرد وجمعية ومؤسسة.

 

بدورها بينت ريم سليمان رئيسة مجلس أمناء مؤسسة الوعد الصادق أن هذه فعالية تأتي للتأكيد على حب الوطن والدفاع عنه وتضافر الجهود كافة لدعم جرحى الجيش العربي السوري وتقديم المساعدات الطبية والنفسية والتربوية لهم ولذويهم لافتة إلى ضرورة مشاركة جميع فئات الشعب من فنانين ورجال أعمال وغيرهم لدعم الذين ضحوا بأغلى ما يملكون لتبقى بلدنا عزيزة وشامخة وكل ما يقدم لهؤلاء الأبطال يبقى قليلا أمام عطاءاتهم وتضحياتهم الكبيرة.

 

وقال الفنان أسامة جحجاح إن معرضه يعود ريعه لدعم جرحى الجيش العربي السوري وهو واجب وطني تجاه من ضحوا فداء للوطن. وبين أن اختياره للون الفيروزي لمعظم لوحاته جاء رمزا للخرزة الزرقاء التي تضعها الأنثى الجميلة منعا للعين والحسد وذلك رمزاً للشام الجميلة وما تتعرض له من حرب إرهابية تكفيرية تسعى لدمارها وتخريبها موضحاً أن ما يقدمه يأتي في إطار الفن الملتزم بقضايا الوطن موثقاً في عدد من لوحات المعرض الأعمال التي ارتكبتها التنظيمات الإرهابية المسلحة بدمشق وبعض المحافظات السورية بهدف تعريف الأجيال القادمة بما فعله اعداء الوطن بحق الشام مدينة الحياة والحضارة والسلام.

 

أما النحات مصطفى علي فرأى أن ما يقدمه الفنان السوري هو واجب وطني تجاه الذين وقفوا في مواجهة الإرهاب لحماية وطننا مشيرا إلى أن للجمعيات الأهلية دورا كبيرا وأساسيا في هذا المجال حيث يتصف عملها بالطابع التطوعي الإنساني.

 

وسبق افتتاح المعرض الذي يستمر حتى الحادي عشر من الشهر القادم عرض فيلم وثائقي قصير عن أعمال ونشاطات مؤسسة الوعد الصادق وما قدمته من أعمال إنسانية لدعم جرحى الجيش العربي السوري تضمنت عمليات طبية وتركيب أطراف صناعية ومعالجة فيزيائية وزراعة القرنية وغيرها.


عدد القراءات: 9372

اخر الأخبار