شارك
|

من دفتر مادة التعبير.. رسالة طفلة إلى أبيها الشهيد

تاريخ النشر : 2016-04-05

أثناء قيام المعلمة بتصحيح دفتر إحدى طالباتها من بنات الشهداء، وجدت على الصفحات الأخيرة رسالة تأسر القلب، وجهتها الطفلة الصغيرة إلى أبيها الشهيد، عندما علمت الفتاة طلبت من معلمتها تمزيق الرسالة إلا أن المعلمة أصرت على أن تقرأ طالبتها تلك الرسالة على صديقاتها..

وقفت الفتاة بعد تردد، وقرأت:

بابا اليوم جابوا جثة علي بيتنا … يعني واحد ميت .. هو صحيح بيشبهك ولابس نفس تيابك .. بس … غرقان بالدم .. مو معقول شو بيشبهك يا بابا .. ما بتصدق .. بس أنت أحلى منو بكتييييير .. أصلاً هو مو مبينة ملامح وجهه منيح .. بس أنا متأكدة إنو مو أنت .. مستحيل تكون أنت … أنا … أنا ما بكيت .. ضليت أتطلع فيهون وقلهم إنتو غلطانيين .. إنتو أكيد مخربطين .. إجو الكل قرايبننا… والجيران .. كان الكل عم يبكي وأنا قلهم وأنا عم اضحك : لك شبكم هادا مو بابا !!!! صاروا يقرأوا علي المعوذات ويضموني ويبكوا .. بابا طيب بدي اسألك سؤال وبس لترجع بتجاوبني عليه .. هلأ اللي بيموت معقول يتغير شكله هيك ويصير مو حلو قبل ما يروح لعند الله ويفوت عالجنة ؟؟؟ أكيد لأ …. ملاحظة : آنستي شافت هي الرسالة كنت لسه ماشقيتها من الدفتر ضمتني وغرقتني بالدموع … بابا بصراحة خايفة كتير تكون أنت … بس أنت حباب وبعمرك ما أذيت حدا أو تخانقت مع حدا حتى يأذيك بقى كيف لحتى يقتلك ويعمل فيك هيك … ما بصدّق … والله رح نصير أنا و أخي عاقلين منشان ما تضوج وتعصّب وتزعل منا … وخلص عنجد وقت تجي تنام بعد الغدا ما حنطالع صوت أبداً … رح ننام معك … بابا عم أستناك … كلنا عم نستناك … هلأ أنت ولا يهمك إذا بدك تأخر شوي بس لازم تجي بالآخر … إذا مو منشاني منشان ماما وأخي مشتاقينلك كتير كتير … وبتعرف شو كمان …. منشان مايقولوا عني كذابة …. باي بابا ….بنتك المشتاقة كتير كتير … لا تطوّل … بحبك بابا


عدد القراءات: 5421