شارك
|

الفنان المصري القدير سيد زيان.. في ذمة الله

تاريخ النشر : 2016-04-13

بعد كل شائعة عن وفاته، اعتادت ايمان، الإبنة الكبرى للفنان سيد زيان، أن تطل لتنفي صحتها وتطمئن جمهوره بأنه لا يزال على قيد الحياة. إلا أن الشائعة هذة المرة أضحت حقيقة، أكدتها إيمان صباح اليوم، نعم ..لقد رحل سيد زيان..بعد صراع طويل مع المرض.

ولد الفنان سيد زيان في القاهرة، والتحق بمعهد الطيران، ثم عمل مهندسا في القوات الجوية، وعلى الرغم من حبه الشديد للهندسة، إلا أن هذا لم يمنعه من ممارسة هوايته المفضلة، وهي التمثيل.

اشتغل زيان في فرقة المسرح العسكري، وقدم معها العديد من الأعمال المسرحية، لحين التحاقه بفرقة الهواة "عبد الغني ناصر"، ثم اكتشفه بعد ذلك المخرج نور الدمرداش في مسرحية "حركة واحدة أضيعك"، وهي المسرحية التي شاهدها فؤاد المهندس فأعجب بموهبته، وطلبه في مسرحية "سيدتي الجميلة".

تميز الفنان سيد زيان بصوته الجيد وتعليقاته الكوميدية والتي ساعدته على حجز مساحة لائقة له في المسرح الكوميدي. كما قدم العديد من الأعمال السينمائية مع كبار النجوم، ومن أبرزها "دورية نص الليل، حظ من السماء، كيف تسرق مليونيرا، وكالة البلح، المتسول، إمراتان، أريد رجلاً".

بدأت رحلة سيد زيان مع المرض في عام 2003، عندما أصيب بجلطة في المخ أدت إلى تدهور حالته وإصابته بشلل نصفي، مما أبعده عن جمهوره بشكل نهائي. ومنذ ذلك الوقت وهو يعاني العديد من الأمراض، حيث قضى فترة كبيرة داخل مستشفى الأمير سلطان بن عبد العزيز بالسعودية، وعاد إلى القاهرة مرة أخرى لاستكمال علاجه ما بين المستشفيات ومنزل نجلته، حيث توفي صباح اليوم. 


عدد القراءات: 3076

اخر الأخبار