شارك
|

تكريم الفنانة نجاح سلام على مسرح الأوبرا بدمشق

تاريخ النشر : 2016-04-20

أقيم أمس في دار الأسد للثقافة والفنون حفلاً تكريمياً للفنانة الكبيرة نجاح سلام بحضور الأستاذ عصام خليل وزير الثقافة وحشد كبير من المثقفين والفنانين والإعلاميين.



بدورها الفنانة الكبيرة نجاح سلام أضاءت مسرح الأوبرا بأغنيتها المحببة إليها والتي أدتها بصوتها (سورية يا حبيبتي) لتؤكد بعدها أن لسورية فضل كبير على مسيرتها الفنية فهي بلد الكرم والفن والجمال، مشيرة أنها عاشت في دمشق وانطلقت منها، وهي لاتزال تعشق المكوث فيها.‏‏


وأكد  وزير الثقافة عصام خليل أن الفنانة نجاح سلام انطلقت من سورية وتحولت بفنها وإبداعها إلى جزء من الذاكرة والوجدان, مشيراً أن سورية رحبت بكل العرب وماتزال تصنع الهوية والعروبة، وماتزال الصفصافة التي تضيء ظلاً على أبناء العرب من المحيط إلى الخليج .‏‏
 

وقال: سورية لم تنقطع أبداً عن دورها ولايمكن للهجمة التي نواجهها أن تحرف مسارنا وبوصلتنا, ولذلك فأبواب سورية وأهلها مفتوحة دائمة في وجه كل العرب... مضيفاً أن نجاح سلام شكلت بما قدمته من إبداع جزءاً من ذاكرة جيل بأكمله، فهي تمثل الزمن الجميل ونحن عندما نكرم كبارنا نكرم أنفسنا لأننا نحترم هذه التجارب ونسعى إلى تكريسها للأجيال المستقبلية.‏‏


ووصف الملحن سهيل عرفة الفنانة نجاح بأنها قامة من قامات الفن الغنائي وهي هي خير سفير للأغنية السورية والعربية... انطلقت من إذاعة دمشق في مطلع الخمسينات، وقدمت مسيرة هامة في الفن، لافتاً أنه لحن لها عدداً من الأغاني الجميلة.‏‏


عدد القراءات: 4858