شارك
|

السيكودراما وسيكولوجيا المسرح ضمن محاضرةٍ في ثقافي شهبا بالسويداء

تاريخ النشر : 2016-07-12

تركزت المحاضرة التي أقامها المركز الثقافي العربي بمدينة شهبا بالسويداء مساء أمس بعنوان “السيكودراما وسيكولوجيا المسرح” حول العلاج النفسي عن طريق المسرح والتقنيات المسرحية.


وبين المخرج المسرحي عمرو رافع أبو سعد:"  أن الهدف من السيكودراما هو إيجاد حلولٍ للمشاكل عن طريق مساعدة الشخص في فهم مشاعره عبر تجسيد الواقع بشكلٍ تمثيلي, ومحاولة إخراجه من عزلته النفسية" مشيراً " إلى أن مؤسس علم السيكودراما هو ليفني مورينو, الذي كان مناهضاً لأفكار فرويد, وأهتم بدراسة العلاقات البشرية, حيث عاش في فيينا, وأسس أول جمعيةٍ تعتمد أسلوب العلاج بالسيكودراما".


وبين أبو أسعد أن خطوات العلاج بالسيكودراما:"  تبدأ بمرحلة التهيئة والإعداد المتمثلة بالحديث مع البطل أو المريض وتهيئته للقيام بالدور,  ثم رحلة الحدث التي تطرح بها المشكلة جيداً, أو بشكلٍ مفصل, حيث يقدمها المعالج النفسي الذي يأخذ دور المخرج كسيناريو, ثم مرحلة التكامل حيث يكون البطل أو المريض جاهزاً لأداء الدور, وبالتالي جاهزاً لإعادة اتزانه النفسي من خلال تنمية الإحساس بقدرته على حل مشكلته".


وتحدث أبو أسعد عن عناصر السيكودراما والأساليب المتبعة فيها, والتي تشمل عكس الدور والمرآة والنموذج والدوبلاج, منوهاً بالوقت نفسه بتميزها بطبيعةٍ تفعيليةٍ هي جوهر ما يعيشه الفرد تحقيقاً للرغبة في الواقع لا في الخيال, ومدى تحقيقها هو إشباعاتٍ ذاتية, واجتماعية عن طريق التمثيل.


عدد القراءات: 5444