شارك
|

حمايةً للغة والثقافة عاد إلى بلدته معلولا

تاريخ النشر : 2018-01-07

 

أكد الشاب السوري ريمون وهبي البالغ من العمر 29 عاماً الذي عاد إلى بلدته معلولا قبل رأس السنة، لصحيفة " راين نيكر تسايتونغ الألمانية "أريد المساعدة في الحفاظ على الثقافة واللغة وحمايتها من الانقراض، سأعلم الشباب والأطفال هناك بعلمي الذي درسته"، مشيراً إلى أن "العديد من أصدقائي استغربوا قراري بالعودة ولا يستطيعون حتى فهمه".

 

وأضاف ريمون "صحيح أنني أعيش بأمان وبشكل رائع هنا ، لكن عندما يفكر الجميع بهذا الشكل كيف سينتهي الحال بلغتنا وثقافتنا" .

 

ريمون الذي درس في جامعة هايدليبرغ الالمانية قال " معلولا ذات الأهمية والتي يتحدث سكانها اللغة الآرامية، دمرت على يد المجموعات الإرهابية ، حيث دمروا أبنيتها والأماكن الأثرية والثقافية فيها"، مضيفاً "المنطقة وبعد استعادة الجيش السوري السيطرة عليها لم تعد كما كانت عليه قبل".


عدد القراءات: 1101

اخر الأخبار