شارك
|

إيقاع الحياة ينشر الحب والجمال وسط دمشق

تاريخ النشر : 2018-01-11

 

نفذ فريق إيقاع الحياة لوحته الجدارية السابعة وسط دمشق على سور مدرسة دار السلام بطريقة تختلف عن باقي لوحاته السابقة من حيث التقنية والأسلوب بجهود تطوعية، حيث تمكن الفريق على تنفيذ اللوحة منذ خمسة أشهر برموز فنية وتشكيلية من نقل عنوان اللوحة "الاكئتاب والصحة النفسية" إلى آفاق عريضة من الفرح والحياة لدى السوريين الذين عانوا الكثير من العدوان الذي يتعرضون له منذ 7 سنوات حيث جسد فنانو الفريق في مساحة اللوحة البالغة 6 أمتار مربعة كل معاني الإرادة والتصميم وحب الوطن.

 

الفنان موفق مخول الموجه لمادة التربية الفنية في دمشق والمشرف على الجدارية أشار إلى أن اللوحة تعد التعاون الرابع بين وزارة التربية ومنظمة الصحة العالمية حيث حاول الفريق من خلال هذه الجدارية ادخال الروح والفرح والسعادة إلى المكان وإلى كل من يشاهدها بهدف توظيف الفن التشكيلي في خدمة الشارع بشكل حضاري وجميل وخلق حوار فني بين مختلف فئات المجتمع.

 

وهدف هذا الفريق بحسب مخول إظهار جميع شوارع دمشق وسورية بالمنظر اللائق بطريقة تقدم لهم الفرح والبسمة والجمال حيث لمس تحقيق هذا الهدف عبر تفاعل الناس كما أن الجدارية برأيه تثبت للعالم أن السوريين شعب مبدع وجميل ومعطاء.

 

وعن سبب اختيار المدارس لجدارياته قال مخول “نحن من البلدان القليلة في العالم التي تمتلك مدارسها سورا لذلك يجب استثمارها بشكل إيجابي ولا سيما أن أغلبها يقع بأماكن مهمة وسط دمشق إضافة إلى لفت نظر الأطفال والطلاب إلى أهمية الفن التشكيلي".

 

وكشف مخول عن وجود مشروعات قادمة سيقوم الفريق بتنفيذها ضمن الفكرة العامة بإخراج الفن التشكيلي من الصالات والمدارس إلى الشارع الذي يعد المكان الاوسع والاكثر انتشارا بين الناس بمختلف فئاتهم وطبقاتهم.

 


عدد القراءات: 1270

اخر الأخبار