شارك
|

قادمين من لبنان.. و "الوطن في عيونهم"

تاريخ النشر : 2018-10-02

 

رغم ابتعادهم عن وطنهم سورية طوال سنوات الحرب عليها وإقامتهم في لبنان لم ينس الأطفال المشاركون في معرض “الوطن في عيونهم” انتماءهم لبلدهم وشعبهم فأرادوا التعبير عن هذا الانتماء عبر تقديم رسوماتهم هدية لأبناء الشهداء وتحية لأرواح شهداء سورية.

 

تضمن المعرض أكثر من 80 لوحة من قياسات وتقنيات وأساليب ومواضيع متنوعة شارك في رسمها 16 طفلاً وطفلة من عمر بين 7 سنوات و 13 سنة تحت إشراف الفنان التشكيلي سعد يكن، وقد شكل المعرض فرصة لهؤلاء الأطفال لرؤية دمشق والسير في شوارعها والتحدث مع الناس فيها بعد طول غياب.

 

وعن فكرة المعرض قال التشكيلي يكن "أراد الأطفال المشاركون في المعرض التعبير عن انتمائهم لبلدهم سورية من خلال رسوماتهم التي اشتغلوها بمحبة عاكسين عمق الارتباط بوطنهم رغم أن بعضهم ولدوا في لبنان ولم يعيشوا في سورية".

 

وبين يكن أن المعرض يقدم رسالة بأن سورية ستنهض من جديد بهمة أبنائها لتعود أفضل مما كانت وسيبنى مستقبلها بأيدي هذه الأجيال الجديدة.

 

 

 

 

 


عدد القراءات: 137

اخر الأخبار