شارك
|

بالدليل القاطع روسيا تفضح من دعم الإرهابيين في سورية

تاريخ النشر : 2019-03-12

 

افتتح أمس في مبنى مجلس الدوما الروسي برعاية وزارة الدفاع الروسية ولجنة الدفاع في المجلس، معرض للغنائم العسكرية من  التي تم انتزاعها من التنظيمات الإرهابية في مختلف مناطق سورية، والتي تزودت بها التنظيمات الإرهابية في سورية من كيان الاحتلال الإسرائيلي والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وتركيا وغيرها من الدول الداعمة للإرهابيين.

 

وتضمن المعرض الذي أظهر أن الإرهابيين حصلوا على أسلحة ومعدات قتالية وذخائر ومواد طبية وغذائية من كل من كيان الاحتلال الإسرائيلي وأمريكا وبريطانيا وتركيا وغيرها العديد من البنادق الآلية والتجهيزات المختلفة المستخدمة في ارتكاب العمليات الإرهابية في سورية.

 

وقال الخبير العسكري الروسي المشرف على جناح المواد الغذائية في المعرض إن “عينات المواد الغذائية المعروضة والأدوية والمستلزمات الطبية والضمادات وصلت إلى المجموعات الإرهابية من “إسرائيل” والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا” موضحا أنه تمت مصادرة هذه المواد في مخابئ وأنفاق الإرهابيين في آب عام 2018 خلال تحرير مناطق في ريف السويداء.

وأشار الخبير العسكري الروسي إلى أنه تمت مصادرة مواد غذائية من مخابىء الإرهابيين كانت معدة لمساعدة المواطنين المهجرين بفعل الإرهاب من قبل الصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر العربي السوري ومن البرنامج الدولي للإغاثة التابع لمنظمة الأمم المتحدة لافتا إلى أن الدراجات النارية التي استخدمها الإرهابيون كانت مخصصة لنقل وتوزيع الطعام على بعضهم البعض.

 

وفي جناح آخر مخصص للحرب الكيميائية أكد الخبير العسكري الروسي أن جميع هذه المعدات اكتشفتها قوات الهندسة في الجيش العربي السوري وهي تتضمن مخابر كيميائية وأدوات وأنابيب ووسائل اختبار لخلط المواد الكيميائية والحصول على مواد سامة لاستخدامها عسكريا واتهام الجيش بارتكاب مجازر ضد المدنيين.

 

من جانب آخر عرضت مواد منزلية وألعاب أطفال وغيرها من الأثاث المنزلي التي جرى تفخيخها لتنفجر بمجرد لمسها وكذلك الدرونات مختلفة الأحجام والمزودة بأجهزة تصوير يتم التحكم بها من مسافة2 كيلومتر إلى 150 كيلومترا وبعضها يستخدم للتفجير.

 

بدوره نوه رئيس الحزب الشيوعي الروسي غينادي زوغانوف ببطولات الجيش العربي السوري وصمود الشعب في سورية في مواجهة الحرب الإرهابية الدولية التي فرضت عليهما لافتا إلى أن جنود وضباط الجيش العربي السوري أظهروا “بطولات خارقة قصمت ظهور الإرهابيين بمساعدة من القوات المسلحة الروسية التي نفذت مهمتها بنجاح في سورية ويتوجب حاليا توثيق وترسيخ الانتصارات التي تم تحقيقها”.

 

وجدد زوغانوف في مقابلة مع مراسل سانا في موسكو اليوم الدعوة إلى تعزيز التعاون المشترك مع جميع الأصدقاء الذين وقفوا إلى جانب سورية في حربها على الإرهاب وبصورة خاصة روسيا وإيران وقوى المقاومة الوطنية من أجل التصدي لفلول الإرهابيين حتى اقتلاع جذورهم من الأرض السورية مشددا في الوقت ذاته على ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية.

 

وأكد أن الأمريكيين هم الإرهابيون الرئيسيون في العالم مذكرا بإلقاء القوات الأمريكية القنابل الذرية على رؤوس اليابانيين في نهاية الحرب العالمية الثانية وقال: أنهم ليسوا مجرد إرهابيين بل هم إرهابيون نوويون أيضا وأنا لا أعرف بلدا واحدا دخله الأمريكيون إلا وانتشر الإرهاب فيه”.

 


عدد القراءات: 1335