شارك
|

هدية وفاء للمتحف الوطني بدمشق من مغترب سوري

تاريخ النشر : 2019-04-30

 

قدم المغترب السوري الدكتور رضوان خواتمي للمتحف الوطني بدمشق هدية  تضمنت مصراعي باب من الحجر البازلتي يعودان إلى العصر البيزنطي.

 

القطعتان اللتان تم تسليمهما خلال حفل أقامته المديرية العامة للآثار والمتاحف هُربتا إلى إيطاليا في الستينيات من القرن الماضي ويحملان زخارف نباتية وهندسية نفذت بطريقة النحت البارز.

 

الدكتور خواتمي أوضح خلال الحفل أنه غادر وطنه منذ خمسين عاماً لكنه أبى أن يفارقه طوال سنوات الحرب الإرهابية عليه ساعياً طوال هذه الفترة للمساهمة بمحو الألم عن سورية الأمر الذي تجلى في إعادة هاتين القطعتين الاثريتين إلى حضن الوطن بغرض تثبيت جذور تاريخنا.

 

يذكر أن أبعاد المصراع الأول تبلغ  138 سم طولاً و80 سم عرضاً و6 سم سماكة ومفصلاته من الجهة اليمنى ويحتوي زخارف على شكل عمود له قاعدة وتاج ويتضمن ثمانية مربعات وتمثل حشوات الباب على أربع مستويات في كل مستوى مربعان.

 

أما المصراع الثاني فأبعاده 113 سم طولاً و 78 سم عرضاً و7 سم سماكة يتضمن أشكالاً هندسية مربعة ومستطيلة الشكل ضمن مستويات عدة.

 


عدد القراءات: 1509