شارك
|

علاء زهرة لم يدخل مدرسة للفنون الجميلة بل تعلم الرسم والنحت بمفرده بسبب..!

تاريخ النشر : 2019-10-24

 

لم يدخل  الفنان علاء زهرة مدرسة للفنون الجميلة بل تعلم الرسم والنحت بمفرده بسبب عشقه للفن والجمال ليصبح هذا الفن هاجسا له في جميع تفاصيل حياته.

 

و تعلم النحت بالصدفة مع وجود بعض الخبرة في الرسم وكانت المنحوتة الأولى بسيطة قام بإنجازها بواسطة سكين عادية ثم تتالت القطع خلال فترات زمنية متباعدة حتى اكتسب خبرة جيدة بهذا الفن.

وشارك في مهرجان الشيخ صالح العلي لسنوات وفي كل عام كان يطور أعماله وينحت أشكالا متنوعة كما شارك بمعارض متعددة ومهرجانات تقام في طرطوس.

وبين زهرة أن ما يلفت انتباهه هو موجودات الطبيعة الجميلة مع إضافة بعض اللمسات التي تعطي جانبا تخيليا موضحا أنه يشتغل بأدوات مختلفة من الأزاميل والادوات الحادة للحفر والمثقب والصاروخ وورق الزجاج ومادة الطلاء.

ويشد منظر البحر والسفن انتباه زهرة كثيرا لأنه يذكره بما صنعه أجدادنا الفينيقيون من سفن خاضوا بها عباب البحر ونشروا حضارتهم كما أحب الطيور لأنها شرايين الطبيعة وتكسب القطعة روحا كونها تحلق في السماء وعلى الأرض والزهور هي بلسم الطبيعة لما تشكله من لوحات جميلة.

وبين زهرة أن شغفه بالنحت لن يتوقف وهو يعمل على إنجاز أعمال اجمل واضخم والمشاركة في معارض اكبر فالنحت هاجس في داخله لا يفارقه.

           

عدد القراءات: 663

اخر الأخبار