شارك
|

«التربية»تدرس إدخال «الروبوتيك» في المجالات التعليمية الحديثة

تاريخ النشر : 2020-02-16

 

بيّن مدير المعلوماتية في وزارة التربية الدكتور ياسر نوح أهمية الروبوتيك في التعليم، كأحد المجالات التعليمية الحديثة التي حققت انتشاراً واسعاً في الأوساط التعليمية في أنحاء متفرقة من العالم، مؤكداً حرص وزارة التربية على مواكبة هذا التطور التقني وتقديمه كوسيلة تعليمية عملية، تخلق لدى الطالب الرغبة ليفهم كيف ولماذا تعمل بعض الأشياء، وتفتح الآفاق أمامه لكي يفكر ويصمم وينفذ، ويوظف المبادئ العلمية التي يعرفها للوصول إلى هدفه, و تساعد المعلمين في توصيل أفكارهم والتعبير عنها واقعياً من خلال أدوات متطورة، كما يتم إنشاء روبوتات تعليمية حسب الفئة العمرية.

ولفت نوح إلى أن النتائج الملفتة التي حققتها الفرق السورية المشاركة في المسابقات العالمية للروبوتيك، دفعت وزارة التربية إلى إدخال الروبوتيك في التعلم  إلى مدارسها، من نوع Lego Mindstorms EV3 النسخة الخاصة بالتعليم ، واختيرت مدارس المتفوقين كخطوة أولى،  لوجود عدد من الطلاب المتفوقين فيها على مستوى المحافظات كافة، حيث تم إدخال /12/ قاعة لتعلم الروبوتيك في محافظات ( دمشق- ريف دمشق- القنيطرة-درعا- السويداء- حمص – حماة- حلب- اللاذقية- طرطوس)، مبيناً أن الوزارة نفذت دورتين مركزيتين الأولى في محافظة دمشق وتم تدريب مدرسي المعلوماتية في مدارس المتفوقين لمحافظات ( دمشق- ريف دمشق- القنيطرة- درعا- السويداء)، والثانية في حماة لمحافظات ( حمص – حماة- حلب – طرطوس- اللاذقية).

يذكر أن الروبوت هي آلة تنفذ سلسلة من المهام المعقدة أتوماتيكياً يتم برمجتها عن طريق الحاسوب.


عدد القراءات: 700