شارك
|

هل يضعف تأثير كورونا مع حلول الصيف؟

تاريخ النشر : 2020-03-01

 

انباء قد تبعث على التفاؤل وسط اجتيح فايروس كورونا لعدد من دول العالم المتباعدة وقرب حلول الأوقات الدافئة من السنة، إذ تبين ان هذا الفايروس يعيش لمدة أقصر لدى ارتفاع درجات الحرارة، في حين يعيش لمدة اطول في الطقس البارد.

 

ويقول مسؤولو الصحة في الولايات المتحدة إنهم يجرون تقييما للمدة التي يمكن أن يعيشها الفيروس على الأسطح في محاولتهم لفهم خطر انتقال العدوى بشكل أفضل.

 

وفقا للباحثين الذين يدرسون حالات تفشي الفيروس في الماضي، فإنه يمكن لفيروس كورونا الجديد البقاء على قيد الحياة لمدة تصل إلى 9 أيام، إذا ثبت أن "كوفيد 19" يتمتع بصفات تكيف عالية شأنه في ذلك شأن السلالات السابقة للفيروس.

 

ويشار إلى أن فيروسات كورونا البشرية يمكن أن تظل معدية على الأسطح غير الحية لمدة تصل إلى 9 أيام في درجة حرارة الغرفة.

 

لنأمل إذن في ارتفاع درجات الحرارة فعساها تخفف من انتشار هذا الفايروس الجديد إلى حين يتم اكتشاف عقار مضاد له.

 


عدد القراءات: 1281