شارك
|

توعية الأطفال حول "كورونا" بهذه الطريقة

تاريخ النشر : 2020-03-16

 

عرضت خبيرة العلاقات العائلية الأسترالية شارون ويت، في حديث مع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، توصيات للآباء والأمهات للتعامل مع الأطفال، وتوعيتهم حول فيروس كورونا. وشددت الخبيرة على:

 

تفادي الفيروس "قاتل"

تقول شارون، إن أفضل طريقة لإيصال الحقائق للأطفال هي التعميم، ونصحت الأولياء بتجنب القول إن كورونا قاتل، لأن مثل هذه العبارات يمكن أن تصيبهم بالذعر، وتزيد الضغوط عليهم. وأوصت شارون، بالتركيز على أنه فيروس سيء فحسب، وتذكير الأطفال بالنصائح اللازمة للوقاية منه  مثل غسل اليدين بشكل مستمر.

التشجيع على النظافة

تقول شارون: "تشجيع الأطفال على غسل أيديهم جيداً بالماء الدافئ والصابون مدة دقيقتين أمر ضروري. ليس ضرورياً التذكير بأن غسل اليدين جيداً، لمحاربة فيروس كورونا، لكن أخبر الطفل ببساطة بأن هناك جراثيماً سيئة ونحتاج إلى غسل أيدينا مدة كافية للتخلص منها".

الأطفال و الأخبار

يمكن لمشاهدة عناوين الأخبار أوسماع نشرات الأخبار أن تزيد قلق بين الأطفال والبالغين، لذلك يُنصح بالحد من ذلك، لتقليل التوتر، باختيار البرامج التلفزيونية المناسبة، ومحطات الراديو التي يمكن سماعها  في السيارة، لتقليص قلق الأطفال الممكن من فيروس كورونا.

تخفيف قلق الفضوليين

من المفيد تذكير الأطفال الفضوليين الذين يبحثون عن أخبار الفيروس ويتحدثون عنه باستمرار، بأنه لا ضرورة للقلق منه، طالما اتخذوا الإجراءات اللازمة للوقاية منه.

البقاء على اطلاع على الحقائق

يتحمل الوالدان مسؤولية البقاء على اطلاع على الحقائق المحدثة حول فيروس كورونا وإبقاء الأطفال في المنزل إذا لزم الأمر، حتى أصيبوا بسيلان في الأنف فقط، لأن أعراض نزلات البرد والإصابة بكورونا متشابهة إلى حد كبير، لذلك يتحتم الحد من المخاطر. وتنصح شارون باطلاع الوالدين على أخبار الفيروس باستمرار بعيداً عن الأطفال.

 


عدد القراءات: 740

اخر الأخبار