شارك
|

هل الطفح الجلدي من أعراض الفيروس التاجي ؟!

تاريخ النشر : 2020-04-27

حذّر الخبراء من أنّ ظهور طفح جلدي أحمر وعلامات غير مفسرة على الجلد يمكن أن تكون من علامات مرض الكوفيد-19. وتشير البيانات من إيطاليا إلى أنّ واحداً من كل خمسة أشخاص من  المصابين بـ "كوفيد- "19،  قد يصاب بطفح جلدي أو يعاني من تغيرات في الجلد.

في بعض الحالات ، قد يكون الطفح الجلدي العلامة الأولى أو الوحيدة للعدوى. ووفقاً لهيئة خدمات الصحية الوطنية  ، فإن الأعراض الرئيسية للفيروس التاجي هي السعال الجديد والمستمر ، وارتفاع درجة الحرارة.

ومع ذلك ، فقد قَدر أن ما يصل إلى ثمانية من كل عشرة أشخاص مصابين بالفيروس قد يعانون من أعراض  خفيفة فقط ، أو لا تظهر عليهم أي أعراض للمرض على الإطلاق. ومع ارتفاع الحالات ، تم ربط أعراض إضافية متعددة بالفيروس.

وتقول منظمة الصحة العالمية إنّ الإسهال والتهاب الحلق والأوجاع والآلام يمكن أن تشير إلى الإصابة.
في المملكة المتحدة ، حذر متخصصو الأذن والأنف والحنجرة من أن فقدان الرائحة  ، وفقدان التذوق هي  من الأعراض. والآن هناك عدد متزايد من تقارير المرضى المصابين بالطفح الجلدي ، ويحرص الخبراء على تحديد ما إذا كان الفيروس هو السبب.
ومن جهتها، تقول د. فيرونيك باتايل ، استشارية الأمراض الجلدية:"  قد رأيت عدداً قليلاً جداً من المرضى الذين لا يعانون عادةً من الأكزيما أو الحساسية ، ولكن كانوا  يعانون من طفح جلدي مفاجئ وغريب ".


"وبعد ذلك ، ربما بعد يومين أو ثلاثة أيام ، ظهرت لديهم أعراض كوفيد-19 النموذجية. بالنسبة لبعض المرضى ، نعتقد أن الطفح الجلدي قد يكون العرض الوحيد الذي يصابون به".

يجب على الناس  أن تتنبه إلى هذه الأعراض وغيرها من الأعراض المحتملة لدى أفراد الأسرة. "

في الواقع ، من الشائع أن يتسبب أي فيروس ، بما في ذلك الفيروس الذي يسبب كوفيد -19، في إحداث طفح جلدي. ولكن ، يبدو أن الطفح الجلدي المكتشف في مرضى كوفيد-19 يختلف اختلافًا كبيرًا في المظهر.

 


عدد القراءات: 1455