شارك
|

بهذه المعلومات تعرف شعور الشخص الآخر تجاهك ..!

تاريخ النشر : 2020-06-29

الجسم البشري ظاهرة بحد ذاته. ابتداءً من اللحظة التي تشعرون فيها بوجع ما، يتبعه وجع آخر فيما بعد. لكن من الممكن التخفيف من هذه الأوجاع بسرعة باستخدام حيل بسيطة بدون اللجوء إلى طبيب أو الصيدلية في المرة القادمة التي تشعرون فيها بأي أوجاع في جسمكم.

 

خففوا من أوجاع الحنجرة :

 

حنجرتكم لا تتوقف عن الحكّ ولا تستطيعون أن تمنعوا أنفسكم من السعال ؟ حتى أكواب الشاي الساخنة لا تستطيع أن تفعل شيئاً لكم في هذه الحالات ؟ هناك حيلة بسيطة جداً يمكن أن تخفف عنكم في بضع ثوانٍ : حكوا أذنيكم بقوة. نعم، قد يبدو لكم هذا غريباً، لكن تحفيز أذنيكم ينتج عنه تقلص الحنجرة، الأمر الذي يخفف من الشعور بالوخز فيها.

 

استرخوا :

 

من منا لم يعرف أياماً بدا لنا فيها أن التوتر والضغوطات تفترسنا من الداخل، حيث يبدو لنا كل شيء قاسياً وحيث من المستحيل التوصل إلى الاسترخاء مهما فعلنا ؟ هناك أيضاً حل بسيط وسريع لهذه المشكلة. اجعلوا الماء البارد يتدفق على وجهكم خلال بضع دقائق. هذه الحركة تحسّن التنفس، وهذا يهدئنا بالنتيجة.

 

ابقوا واعين خلال سحب الدم :

 

إذا كنتم تخافون من الحقنة، هذه الحيلة ستفيدكم : المفتاح هو في تشتيت انتباهكم. أفضل الحلول هو السعال في اللحظة التي تنغرس فيها الحقنة في جلدكم. ستركزون فكركم عندها على شيء آخر. لكن نبّهوا الممرضة إلى مخططاتكم حتى تتجنبوا أي مضاعفات، وحافظوا على ذراعكم ثابتة قدر الإمكان عندما تسعلون.

 

افتحوا أنفكم المسدود :

 

الأنف المسدود عارض يثير الانزعاج والعصبية. حتى أنكم إذا عطستم بكل قواكم فقد لا يكفي هذا للتخفيف عنكم. لتفتحوا أنفكم، اضغطوا طرف لسانكم على سقف حلقكم بضع ثوانٍ. اضغطوا في نفس الوقت بإصبع السبابة على المنطقة الواقعة بين حاجبيكم. بعد 20 ثانية، تستطيعون أن تتنفسوا من جديد بحرية.

 

تفادوا الدمامل الناتجة عن حروق :

 

عندما نحرق أنفسنا، نضع قطعة ثلج على المنطقة المحروقة أو نمرر عليها الماء كي نشعر بالارتياح الفوري. بدل هذا، يمكنكم أن تضغطوا على المنطقة المحروقة بلطف بواسطة أصابعكم. بهذه الطريقة، تعود المنطقة المحروقة إلى حرارتها الطبيعية وهذا ما يمنع تشكّل الدمامل أو البثور. بشرتكم ستعالج نفسها لوحدها.

 

اجعلوا آلام الأسنان تختفي :

 

الحيلة التالية تنجح بشكل رائع : اضغطوا قطعة ثلج على ظهر يدكم بواسطة الإبهام والسبابة. سيتملككم حالاً دافع كي تفركوا يدكم لتدفئوها. الأعصاب في هذه المنطقة مسؤولة عن الشعور بالأوجاع. البرد يخدّرها، وفي النتيجة يخفف الألم في 60 إلى 90% من الحالات.

 

اقضوا على العصبية :

 

وجود فراشات في البطن يمكن أن يجعلنا مجانين أحياناً. إذا لم تتحملوا هذا الشعور، انفخوا على إبهاميكم بضع دقائق. هذه الحيلة تساعد على تهدئة تنفسكم وكذلك إراحة العصب الأعمى الذي يساهم في إبطاء وتيرة نبضات قلبكم. سختفي الفراشات من بطنكم دفعة واحدة.

 

تخفيف الصداع النصفي (الشقيقة) :

 

بدل أن تتحملوا أوجاع الصداع أو تدمنوا على الأدوية المسكنة، من الممكن أن تلجأوا إلى حيلة بسيطة جداً : بواسطة إبهام وسبابة إحدى اليدين، اضغطوا الجزء الواقع بين الإبهام والسبابة من اليد الأخرى مع القيام بدوائر صغيرة وممارسة ضغط خفيف.

كما يمكن أن تلاحظوا، لا حاجة للذهاب إلى الطبيب أو إلى الصيدلية عندما تشعرون بأوجاع بسيطة…

 

 


عدد القراءات: 584