شارك
|

زيادة المفاجئة في الوزن.. ما أسبابها؟

تاريخ النشر : 2020-08-04

يُفاجأ البعض من زيادة الوزن المفاجئة بحيث لا يكون هناك أيّ مبرّر واضح لذلك، خصوصاً إذا كان الشخص لا يتناول كمّيات كبيرة من الطعام أو لم يُجري أيّ تغيّرات في النّظام الغذائي الذي يتّبعه.

 

فما هي أبرز الأسباب التي قد تقف وراء الزيادة المفاجئة في الوزن، والتي قد يكون بعضها مرضيّاً يستوجب مراجعة الطبيب وتلقّي العلاج المناسب.

1- الإجهاد والتوتّر

يرتفع مستوى هرمون الكورتيزول في الجسم نتيجة التعرّض للإجهاد الشديد والتوتّر، ممّا يؤثّر سلباً على عمليّة حرق الدهون. كما أنّ ازدياد هذا الهرمون يرتبط بزيادة الرغبة في تناول السكريات والأطعمة غير الصحية، واكتساب الوزن الزائد.

2- قلّة النوم

أنّ حرمان الجسم من النوم لساعاتٍ كافية والمعاناة من اضطرابات النوم كالأرق، يُعتبر سبباً كافياً للإصابة بمختلف المشاكل الصحية. كما أنّ قلّة النوم من شأنها أن تزيد من إفراز الكورتيزول في الجسم وبالتالي فإنّها تؤدّي إلى زيادة مفاجئة في الوزن.

3- قصور الغدة الدرقية

يُعدّ أحد الأسباب الأكثر شيوعاً للإصابة بزيادة مفاجئة وسريعة في الوزن، حيث تلعب الهرمونات التي تقوم هذه الغدة بإفرازها دوراً هاماً وأساسياً في عمليّة التمثيل الغذائي وحرق الدهون في الجسم، ممّا ينعكس بشكلٍ مباشر على الوزن.

4- سوء التغذية

إنّ عدم الالتزام باتباع نظامٍ غذائي صحي ومتوازن يؤدّي إلى الإصابة بسوء التغذية، ممّا يعرّض الجسم إلى نقص في الفيتامينات والمعادن والأملاح الضروريّة.

5- الإفراط في ممارسة الرياضة

يعتقد البعض أنّ الإفراط في ممارسة الرياضة يؤدّي إلى فقدان الوزن، إلا أنّ هذا الأمر قد تكون له نتائج عكسيّة في بعض الأجسام التي قد تشهد زيادة مفاجئة في الوزن نتيجة التسبّب بزيادة الدهون وفقدان العضلات بسبب إفراز نسبة مرتفعة من هرمون الكورتيزول المسؤول عن تراكم الدهون في الجسم.

6- التقدّم في العمر

قد يكون التقدّم في العمر سبباً للزيادة المفاجئة في الوزن، نظراً لأنّ التمثيل الغذائي يتأثّر بهذا العامِل وينخفض معدّل الأيض مع بلوغ الثلاثينات تقريباً، بالمقارنة مع ما كان عليه في السابق.


عدد القراءات: 904