شارك
|

التكنولوجيا لمنع الصيد الجائر

تاريخ النشر : 2020-11-19


تعاونت كل من جمعية علم الحيوان في لندن وسحابة جوجل، والتي تعتبر مجموعة من خدمات الحوسبة السحابية التي تستخدمها «غوغل» داخليًا، بهدف الحفاظ على البيئة على إنشاء أجهزة استشعار صوتية يمكنها تسجيل الأحداث على بعد كيلومتر واحد وتحليل الطلقات النارية، على أمل أن تساعد هذه التكنولوجيا في منع الصيد الجائر.


وتختبر حالياً تقنية "استشعار الصوت" في محمية الحيوانات " دجا " في الكاميرون حيث يعتقد أنها قد تساعد في حماية الأنواع المهددة بالانقراض، وقد تم تصميم المستشعرات التي تحلل الصوت لتضاف إلى "مصائد بالكاميرات" حيث ستكون قادرة على اكتشاف الضوضاء والحوادث التي لا تحدث في مكان قريب.


ومع استخدام المستشعرات الصوتية، والتي توفر كشفاً كاملاً للزوايا التي تأتي الضوضاء منها إلى مسافة تصل حتى 0.6 ميلاً، فمن المأمول أن تتمكن الفرق من الدفاع عن الحيوانات وتعقب الصيادين.


بتكلفة 50 جنيهًا إسترلينيًا فقط لكل جهاز استشعار، ستكون التكنولوجيا قادرة على تتبع الطلقات النارية من خلال التعلم الآلي وستساعد أيضًا في تسليط الضوء على المناطق التي يحاول فيها الصيادون بشكل متكرر صيد الحيوانات وستساعد هذه القدرة الفرق بشكل كبير على حماية الحيوانات في المنطقة.


ويشير أنتوني دانسر، رئيس تكنولوجيا الحفظ في الجمعية الحيوانية في لندن قائلاً "يمكن لموظفي الحديقة استخدام المعلومات لتطوير ردود على تلك التهديدات، والتخطيط لمكان نشر الدوريات في المناطق التي يتوقع فيه نشاطًا غير قانوني".


وقد تم استخدام هذه التقنية من قبل الشرطة الأمريكية، لكنها واجهت مشكلات بسبب ضجيج المدن ونتيجة لذلك، تم اختراق دقة البيانات وتم إبطال مفعولها في النهاية.


وأخيراً، يأمل الكثيرون في أن تحقق أجهزة الاستشعار نجاحًا أكبر في البرية وأن تساعد في حماية بعض أكثر الأنواع المهددة بالانقراض في العالم.

 

ترجمة نور خالد


عدد القراءات: 85

اخر الأخبار