شارك
|

السكتات الدماغية وأمراض القلب وعلاقتها بالأطعمة المضادة للالتهاب

تاريخ النشر : 2020-12-03

 

قد تدعم الأطعمة الحاوية على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة والفيتامينات مثل الأوراق الخضراء والجزر والبندورة والحبوب الكاملة والفواكه والمكسرات والسمك وزيت الزيتون الاستجابة الالتهابية الصحية وتخفض احتمالات القلبية الوعائية.

 

وقد أظهرت دراسة نشرت مؤخراً في مجلة الجامعة الأميركية لأمراض القلب أن تناول اللحم الأحمر والأطعمة المصنعة قد يعزز الالتهاب في الجسم مما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

 

وكشفت الدراسة السابق ذكرها أن تناول كميات كبيرة من اللحم الأحمر والمصنع مثل النقانق ولحم الخنزير المقدد ومن الأطعمة المحلاة  قد زاد خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 28% و بأمراض القلب بنسبة 46%.

 

وتشمل قائمة الأطعمة المحفزة للالتهاب  اللحم الأحمر واللحم العضوي واللحم المعالج والمشروبات السكرية والمشروبات الغازية الخاصة بالحمية.

 

أما قائمة الأطعمة التي تخفف الالتهاب فتشمل  الخضراوات الورقية الخضراء والخضراوات الصفراء الغامقة والفواكه والحبوب الكاملة والشاي والقهوة والنبيذ.

 

وعلى الرغم من أن كيفية تأثير الطعام على الالتهاب لا تزال غير مفهومة إلى أن العلماء يعتقدون أن أطعمة النظام الغذائي الغربي المحلاة والمصنعة قد تؤدي إلى زيادة نشاط الجذور الحرة في الجسم وذلك بالإضافة إلى عوامل أخرى مثل التلوث والتدخين والاشعاع والادوية.

 

يذكر أن الجذور الحرة هي جزيئات ذات الكترونات غير مرتبطة تبحث عن مثيل وتسرق الكترونات من خلايا أخرى مما يسبب تلفاً يؤدي إلى المرض.

 

وقد ربطت الابحاث بين الالتهاب المزمن والسرطان وامراض القلب والسكري والتهاب المفاصل والاكتئاب والزهايمر وغيرها من الأمراض.

 

وقد أظهرت الأبحاث أن تناول الطعام غير الصحي يقصر الحياة حيث أدت زيادة تلك الاطعمة بنسبة 10%إلى زيادة خطر الوفاة من كل الأسباب.

 

الاخبار الجيدة هي أن العناصر المضادة للالتهاب مثل الفيتامينات و الكاروتينيات و الفلافونويدات الموجودة في الخضار والفواكه قد تعزل الجذور الحرة وتخفف الضغط على الجسم.

 

ولهذا فمن الضروري التركيز على الورقيات الخضراء والبندورة والفواكه والمسكرات والسمك وزيت الزيتون وغيرها من الاطعمة التي تدعم الرد الالتهابي الصحي والتخفيف من المواد المحفزة للالتهاب مثل البوظة والحلويات والمعجنات و الفطائر والمعكرونة البيتزا واللحوم الحمراء المعالجة وقطع الدجاج والسمك المقلية و الصودا والعصائر المحلاة.

 

ومن الضروري معرفة الدور المحفز أو المضاد للالتهاب للأطعمة قبل ادخالها في نظامنا الغذائي والحرص على اتخاذ الخيارات الصحية وتخيف استهلاك السكر والصوديوم.

 

ترجمة آمنة رمضان


عدد القراءات: 1057