شارك
|

اليابان تكشف عن الصورة الأولى لغبار كويكب "ريوغو"

تاريخ النشر : 2020-12-15

 

أكد علماء أن الغبار الرملي الأسود الذي عثر عليه في كبسولة جلبها مسبار فضائي ياباني إلى الأرض، بعد فتحها يوم الاثنين، هو من الكويكب البعيد ريوغو. ويأتي هذا الاكتشاف بعد أسبوع من إسقاط المسبار Hayabusa-2 كبسولته، التي دخلت الغلاف الجوي في سلسلة من الضوء قبل أن تهبط في الصحراء الأسترالية، ثم تُنقل إلى اليابان.

 

وأصدرت وكالة الفضاء اليابانية (JAXA) صورة لرواسب صغيرة من المواد داخل الصندوق المعدني - وهي اللمحة أولى عن نتائج مهمة غير مسبوقة استمرت ست سنوات للمسبار غير المأهول. وقال مسؤولو الوكالة إنه عُثر على الغبار في الغلاف الخارجي للكبسولة، مع توقع العثور على المزيد من العينات الجوهرية عند فتح الحاوية الداخلية، وهي مهمة تتطلب قدراً بالغاً من الاحتياطات.

 

وقالت الوكالة: "إن العينات المأخوذة من الكويكب ريوغو موجودة داخل حاوية العينة. وتمكنا من التأكد من وجود جزيئات سوداء تشبه الرمال والتي يعتقد أنها تعود لكويكب ريوغو". وانطلق Hayabusa-2 على بعد نحو 300 مليون كيلومتر من الأرض لجمع العينات، والتي يأمل العلماء أن تساعد في إلقاء الضوء على أصل الحياة وتكوين الكون.

 

ترجمة إيفا البهلول 

 


عدد القراءات: 1472