شارك
|

العلماء يكشفون مستحاثات صغار قروش أكبر من الإنسان

تاريخ النشر : 2021-01-11

نشرت هيستوريكال بيولوجي تفاصيل بحث جديد كشف فيه العلماء أن أسماك القرش ذات الأسنان الضخمة أو ميجالودون التي طافت المحيطات قبل أكثر من ثلاثة ملايين عام أنجبت صغاراً أكبر من البالغين البشر.

 

وقام الباحثون بذلك الاكتشاف المحير عند تصويرهم بالأشعة السينية لفقرات مجالدون متحجر حيث قدروا أن طوله كان حوالي مترين عند ولادته.

 

وبين قائد الدراسة التي قامت بها جامعة ديبول في شيكاغو أن تلك الدراسة هي الدراسة الأولى التي تكشف عن حجم تلك القروش عند الولادة ووضع الانجاب والنمو.

 

وقد صنفت الأسماك الضخمة التي كانت تعرف سابقاً بأوتودس مياغالودون من بين أكبر اللواحم في تاريخ الأرض. وقد كشف العلماء النقاب عن العديد من المستحاثات ولكن بيولوجيا الميجالودون لا تزال مجهولة لأن الأسنان هي كل ما تبقى من المخلوقات الغضروفية.

 

وكشف التصوير عن وجود 46 نطاق نمو في المستحاثات التي يعتقد العلماء أنها تكشف عن عمر الحيوان بالسنوات كما تكشف حلقات الشجر عن عمرها.

 

ويبين الحجم الضخم للوليد أن مواليد الميجالودون تغذت على البيض غير الفاقس لأشقائها في الرحم ويعني الإجراء المعروف بأكل البيض أن القليل من الذرية ينجو ولكن من ينجو كبير وحاصل على كفايته من الغذاء ويمتلك فرصة أكبر بالنجاة.

 

أما بالنسبة للميجالودون البالغة فإنها تتغذى على الثديات البحرية مثل أسود البحر والدلافين والحييتان.

 

ترجمة: آمنة رمضان


عدد القراءات: 545