شارك
|

الكمامة بطبقتين أو ثلاث.. أيهما أفضل؟!

تاريخ النشر : 2021-03-02

أفادت صحيفة ديلي ميل البريطانية بأنّ كمامات الوجه التي تحتوي على طبقتين أو ثلاث طبقات على الأقل فعالة في الحدّ من انتشار كوفيد، وفقاً لمّا حذّره مسؤول صحي رفيع المستوى في المملكة المتحدة.

 

ومن جهتها، قالت د. سوزان هوبكنز، في مؤتمر صحفي بأنّ "الأفضل أن يكون لكمامتك المزيد من الطبقات " حيث جاء التعليق ردّاً على سؤال حول فعالية ارتداء كمامتين معاً، وهي تقنية تُعرف باسم "القناع المزدوج".

 

هذه التقنية هي الأكثر شيوعاً في أمريكا، حيث أكدّت د. هوبكنز بأنّ التوجيه الحالي في المملكة المتحدة هو ارتداء قناع واحد من طبقتين أو ثلاث طبقات على الأقل، وأضافت: " ما نوصي به هو طبقتان على الأقل وثلاث طبقات مثالياً في كمامة، هذا أمر مهم حقاً لتقليل انتقال الفيروس منك للآخرين ومن الآخرين إليك".

 

ومن المرجح أن تدفع هذه التوصيات البريطانيين إلى التشكيك في فعالية أقنعة الوجه الحالية. ومع ذلك، قد يرتدي الملايين من البريطانيين بالفعل، دون علمهم، أقنعة مزدوجة أو ثلاثية الطبقات

 

العديد من الأقنعة القماشية المتاحة تجارياً تكون على الأقل مزدوجة أو ثلاثية الطبقات، بينما أن الأقنعة الجراحية التي تستخدم لمرة واحدة عادة ما تكون مصنوعة من ثلاث طبقات من القماش غير المنسوج. يأتي ذلك بعد أن أشارت الأبحاث التي نُشرت في الصيف الماضي إلى أن أغطية الوجه المصنوعة منزلياً يجب أن تكون طبقتين على الأقل ويفضل أن تكون ثلاثة للحد من انتشار كوفيد-19

 

وخلص الباحثون إلى أنّ الطبقة المزدوجة كانت "أفضل بشكل ملحوظ في الحد من انتشار القطرات الناتجة عن السعال والعطس"، وأضافوا: "القناع الجراحي كان الأفضل بين جميع السيناريوهات المختبرة في منع انتشار القطيرات من أي انبعاث تنفسي".

 

ترجمة: رشا غانم


عدد القراءات: 342