شارك
|

علماء يكتشفون عامل جديد يحمي من هشاشة العظام

تاريخ النشر : 2022-01-12

بين العلماء في جامعة أوغوستا الأمريكية، أن مستقبلات القشرانيات المعدنية المعروفة بدورها في تنظيم ضغط الدم، هي عامل رئيسي في صحة العظام، مشيرين إلى أن أي دواء يمنع المستقبلات تلك مثل أدوية ارتفاع ضغط الدم، سبيرونولاكتون وايبليروينون، قد يساعد في حماية خلايا العظام.

وأفادت المعدة الرئيسية للدراسة، ميغان ماكجي لورانس، أن عقاقير مثل بريدنيزون، وهي من القشرانيات السكرية، يمكنها مثل الشيخوخة، أن تعطل الديناميكية الصحية لتكوين العظام وتدميرها.

وأفاد الفريق البحثي أنه يمكن للقشرانيات السكرية إقناع الخلايا الجذعية صنع بانيات العظام المكونة للعظام ولكنها أيضاً تجعل بانيات العظام تلك تخزن المزيد من الدهون، في حين أن الكثير من الدهون في العظام ليس جيداً، ويرتبط عادة بفقدان العظام، وأكد الفريق أن الطريقة الوحيدة للتخلص من تخزين الدهون بواسطة بانيات العظم كان بتثبيط مستقبل القشرانيات المعدنية بالأدوية.

وأفاد الفريق البحثي أنه في حين تشكل الدهون مصدر طاقة لخلايا العظام إلا أن الإفراط في تناولها يمكن أن يعيق تكوين هذه الخلايا.


عدد القراءات: 611