شارك
|

هل يؤثر النوم الصحي على تحسين عملية الأيض؟

تاريخ النشر : 2022-02-16
أصبح النوم واضطراباته ذات أهمية متزايدة في مجتمعنا الذي يعاني من الضغوط التي قد تؤدي إلى الحرمان من النوم، ويرتبط النوم ارتباطًا وثيقًا بالعديد من العمليات الهرمونية والتمثيل الغذائي في الجسم وهو مهم في الحفاظ على التوازن الأيضي.
 
 
وتظهر الأبحاث أن الحرمان من النوم واضطرابات النوم قد يكون لهما آثار عميقة في التمثيل الغذائي والقلب والأوعية الدموية.
 
يُعتقد أن الحرمان من النوم واضطراب التنفس أثناء النوم واضطراب الساعة البيولوجية يتسببان في حدوث خلل في التمثيل الغذائي من خلال مسارات لا تعد ولا تحصى تتضمن التحفيز الودي الزائد وعدم التوازن الهرموني والالتهاب تحت الإكلينيكي.
 
 كيف يمكن أن يؤدي الحرمان من النوم واضطرابات النوم إلى تغيير التمثيل الغذائي البشري.
 
قال جان فريدر هارمسين، خبير التغذية في جامعة ماستريخت في هولندا، إن النشاط خلال ساعات النهار والراحة في الليل يؤديان إلى تحسين التمثيل الغذائي.
 
ودرس العلماء بيانات 14 رجلاً وامرأة يعانون من السمنة المفرطة تتراوح أعمارهم بين 40 و75، مجموعة واحدة أعطيت ضوءا ساطعا خلال النهار وضوءا خافتا في المساء، على العكس من ذلك، كان على المشاركين الآخرين أن يعيشوا أثناء النهار في ظلام تقريبا، وفي المساء في ضوء ساطع.
 
في كلتا الجلستين، كان المشاركون ينامون في الظلام ويأكلون بانتظام للحفاظ على السعرات الحرارية ومغذيات أجسامهم، بحسب ما ذكر موقع «eatthis».
 
وحدد الأطباء مستوى الدهون الثلاثية والأنسولين والميلاتونين والجلوكوز، والتي تلعب دورًا كبيرًا في عملية التمثيل الغذائي.
 
وبحسب نتائج الدراسة، سيؤدي تغيير ظروف الإضاءة الطبيعية في منزلك وتنفيذ دورة الضوء الطبيعي والظلام إلى تحسين عملية التمثيل الغذائي لديك.

عدد القراءات: 1066