شارك
|

لحاء شجرة "النيم"قد يحمي من متحورات فيروس كورونا

تاريخ النشر : 2022-03-06

شكل تفشي فيروس كورونا في العالم، الكثير من المآسي والآلام بسبب ما خلفه من الضحايا والآثار الصحية المستمرة حتى على الذين تم شفاؤهم بعد إصابتهم، إضافة إلى الآثار الاقتصادية الكارثية، دون أن يتمكن العالم من ابتكار علاج لهذا المرض القاتل.


ولعل كل ما استطاع العلم الحديث فعله للتصدي لهذا المرض هو تطوير اللقاحات المضادة التي تهدف للوقاية منه إلا أن قدرة الفيروس على التحور بقيت عائقاً يحول دون التمكن من وضع حد نهائي له ومنع انتشار متحوراته في المستقبل.


وفيما يبذل العلماء جهوداً كبيرة للوصول إلى علاج لفيروس كورونا ومتحوراته المستقبلية، فقد وجد فريق من الباحثين الدوليين أن المستخلص من لحاء شجرة "النيم" قد يساعد في علاج وتقليل انتشار فيروس كورونا.


ووفق الدراسة، التي نشرت مؤخراً في مجلة Virology، فإن مكونات لحاء "النيم" قد تستهدف مجموعة واسعة من البروتينات الفيروسية، ما يشير إلى إمكاناته كعامل مضاد للفيروسات ضد المتغيرات الناشئة من فيروسات كورونا (بما في ذلك SARS-CoV-2).


واستخدمت شجرة "النيم"، التي يعود أصلها إلى الهند، منذ آلاف السنين لخصائصها المضادة للطفيليات والبكتيريا والفيروسات، وساعد مستخلص اللحاء في علاج الملاريا وقرحة المعدة والأمعاء والأمراض الجلدية والعديد من الأمراض الأخرى.


وفي جامعة "كولورادو أنشوتز"، فحص مختبر" Nagel" مستخلص لحاء النيم في خلايا الرئة البشرية SARS-CoV-2. وأثبت فعاليته كدواء وقائي للعدوى كما قلل من تكاثر الفيروس وانتشارها بعد الإصابة.


وقال العلماء إن هذا البحث يمكن أن يوجه الجهود العلاجية الجديدة المضادة للفيروسات لمكافحة الوباء المستمر، مع الوفاء بوعود علاج سلالات فيروس كورونا الجديدة.


ويذكر أن فيروس كورونا ظهر لأول مرة في الصين في نهاية العام 2019، قبل أن يتفشى في جميع دول العالم، ويعتبر هذا الفيروس مرضا معدياً، تجاوزت أعداد الإصابات به في بداية العام الجاري 318 مليوناً، في حين تجاوزت أعداد الوفيات 5 ملايين و500 ألف.


عدد القراءات: 579