شارك
|

الحرقة في منطقة الصدر.. أسبابها وكيفية التخلص منها

تاريخ النشر : 2022-03-08

تتسبب الحرقة في منطقة الصدر بآلام شديدة على من يعانون منها، إضافة إلى أنها تثير المخاوف من احتمال وجود مخاطر صحية في القلب والصدر تكمن وراء هذه الحالة.


إلا أن السبب الأكثر شيوعا لهذه الحرقة هو ارتجاع حمض المعدة الذي يعرف بحالة الارتجاع المعدي المريئي، حيث يرتد حمض المعدة إلى منطقة المريء، مسبباً شعوراً بحرقة في منطقة الصدر.


وبحسب موقع "جونز هوبكنز ميديسين"، فإن حدوث هذا الشيء مرة واحدة لا يمثل حالة مرضية، لكن تكراره بصورة دائمة يحولها إلى أمر مزعج لأنها تجعل الشخص يعاني من شعور غير مريح بسبب وصول الإفرازات الحمضية الخاصة بالمعدة إلى منطقة المريء، وما يمكن أن يسفر عنه هذا التكرار من تبعات خطيرة.


ولفت الموقع إلى أن تخفيف حدة هذه المشكلة أو التخلص منها ممكن عن طريق تجنب الأطعمة التي تسببها وأبرزها الوجبات السريعة والبيتزا والأجبان والدهون والصلصة والشكولاتة إضافة إلى أنواع أخرى من المأكولات.


كما يمكن التخلص من ارتجاع الحمض المعدي إلى المريء عن طريق تناول أنواع من الأطعمة الغنية بالألياف مثل الحبوب والخضروات والفواكه والأطعمة القلوية التي تساهم في معادلة حمض المعدة مثل الموز والبطيخ والقرنبيط والمكسرات.


وبالإضافة إلى ذلك فهناك أطعمة يمكن تناولها لعلاج هذه المشكلة أبرزها اللبن والتفاح والزنجبيل، إضافة إلى إمكانية تناول كمية محددة من عصير الليمون الممزوج بالعسل.


وتجدر الإشارة إلى أن ارتداد الحمض يحدث لكل شخص تقريباً في مرحلة ما من حياته، فالإصابة بالارتجاع الحمضي وحرقة المعدة بين الحين والآخر أمر طبيعي ولا يشكل خطرا على الحياة، إلا أن استمرار هذه الحالة رغم تناول أدوية الحرقة ومضادات الحموضة يمكن أن يسبب مشاكل صحية خطرة جداً مما يستلزم مراجعة الطبيب والالتزام بالعلاج.


عدد القراءات: 566