شارك
|

5 فوائد صحية لشرب الماء الدافئ على الريق

تاريخ النشر : 2022-03-16

يعتبر شرب الماء بشكل كاف، من أهم الممارسات الضرورية للحفاظ على الصحة، نظراً لما يتمتع به الماء من دور رئيسي في جميع العمليات الحيوية في جسم الإنسان.


وإضافة إلى ذلك فإن شرب الماء بأوقات معينة قد يعود بمنافع مضاعفة على الصحة، حيث تجمع الدراسات على أهمية شرب الماء بعد الاستيقاظ وقبل النوم وبعد ممارسة التمارين الرياضية، إلا أن درجة حرارة الماء تلعب هي الأخرى دوراً أساسياً في الحصول على العديد من الفوائد المذهلة.


فقد أوضح موقع "فان بيدج" الإيطالي، بأن شرب كوب من الماء الدافئ في الصباح قبل وجبة الإفطار، هو علاج حقيقي وطبيعي بدون تكلفة يمكننا من خلاله تحفيز الهضم وتحسين الأمعاء وترطيب أعضاء وأنسجة الجسم ومواجهة الأشكال الخفيفة من القلق والتوتر وغيرها من الفوائد الصحية.


واستعرض الموقع أبرز الفوائد غير المتوقعة على الصحة جراء شرب الماء الدافئ بعد الاستيقاظ وفق ما يلي:


تنظيف المعدة وتحسين الهضم: حيث يؤدي شرب كوب من الماء الدافئ أو الساخن في الصباح، عندما تكون المعدة فارغة، إلى تنقية المعدة وتجهيزها لتناول الأغذية، إضافة إلى تنشيط الجهاز الهضمي بأكمله، مما يضمن تناولاً أفضل وأكثر فاعلية للمغذيات.


محاربة الإمساك: إن تنقية المعدة وتحفيز الهضم يعني أيضاً تعزيز العبور المعوي بشكل طبيعي، فشرب كوب من الماء الساخن قبل الإفطار بعشر دقائق يمكن أن يساعد في حالة الإمساك ومقاومة أشكاله المختلفة، حيث إن الماء ليس له القدرة فقط على تحفيز العملية الهضمية ولكن أيضاً يسهل العبور المعوي عن طريق إذابة رواسب الدهون وتليين البراز.


تأثير مضاد للأكسدة: الماء الساخن الذي يشرب في الصباح على معدة فارغة، هو عنصر مضاد للأكسدة يساعد الجسم على محاربة عمل الجذور الحرة والشيخوخة، ويعد ترطيب الأنسجة ومحاربة الجذور الحرة أمراً ضرورياً لتقوية جهاز المناعة والحصول على بشرة صحية ومرتاحة، وهو التأثير الأول الذي يمكن ملاحظته بعد البدء في شرب الماء الساخن كل صباح.


تقليل الإجهاد: يمكن أن يساعد كوب بسيط من الماء الدافئ، على تحفيز الدورة الدموية، وبالتالي تحسين النشاط العصبي والعضلي في الجسم، كما أن كوباً من الماء الساخن على معدة فارغة كافٍ لتقليل الأشكال الخفيفة من التوتر والقلق بشكل طبيعي وتعزيز النوم المريح، في حالة تناوله أيضاً قبل النوم.
تأثير مرطب: إن تناول كوب من الماء الساخن على معدة فارغة يعيد ترطيب خلايا وأنسجة الجسم، ويعزز الحفاظ على توازن الماء ويضمن الدورة الدموية الجيدة في أعضاء الجسم.


ويذكر أن الماء هو المكون الكيميائي الرئيسي لجسم الإنسان، ويشكل نحو 60% منه، ويلعب هذا السائل دوراً حيوياً في ترطيب الجسم ونقل الأكسجين والتخلص من السموم الجسم وتعزيز عملية التمثيل الغذائي، فجسم الإنسان بحاجة ماسة للماء بشكل مستمر ليتمكن من القيام بوظائفه الحيوية، وتتراوح الكمية الموصى بها يومياً بين 1.5 و2 لتر أو أكثر.


عدد القراءات: 605