شارك
|

نظام غذائي يكافح الاكتئاب ويحسن المزاج

تاريخ النشر : 2022-04-26

أكدت العديد من الدراسات وجود صلة وثيقة بين النظام الغذائي المتبع، وبين الحالة النفسية، حيث تلعب طبيعة الطعام الذي نتناوله دورا هاما في صحتنا العقلية والنفسية.

حيث يشير الخبراء إلى أن الطعام يلعب دورا مهما في الحالة المزاجية، فإما أن يتركنا في حالة ركود أو يعطينا دفعة من الطاقة الإيجابية التي تحسن الحلة النفسية.

وبحسب دراسة جديدة نشرت في مجلة PLOS ONE فإن الالتزام بنظام البحر الأبيض المتوسط ​​الغذائي يمكن أن يساعد في مكافحة الاكتئاب.

فقد وجد الباحثون بأن الملتزمين بالنظام الغذائي المتوسطي، انخفضت لديهم أعراض الاكتئاب، عن الأشخاص الذين لم يلتزموا به.

ويؤكد الرئيس التنفيذي في Wise Mind Nutrition الدكتور دافيد ويس، بأن الأدلة تدعم التأثير الإيجابي للنظام الغذائي المتوسطي على أعراض الاكتئاب من خلال "مجموعة واسعة من المسارات" وأن النظام الغذائي يمكن أن يساعد في تحسين نوعية حياة الناس.

وبدورها لفتت رئيسة فريق خبراء التغذية في Cerebral شيلسيا جاكلي، إلى أن العديد من الدراسات تربط حالات الصحة العقلية مثل الاكتئاب بالأطعمة التي نتناولها، معتبرة أن هذه النتائج ليست متوافقة دائما، فالصحة العقلية تتأثر أيضا بأشياء مثل الجينات ونمط الحياة والبيئة.

وأوضحت بأن الأطعمة التي نتناولها لن تسبب أو تعالج حالات الصحة العقلية لوحدها، إلا أنها يمكن أن تكون جزءا مهما من اللغز.


عدد القراءات: 335