شارك
|

هل الاستحمام بالماء الساخن مفيد للجسم ؟

تاريخ النشر : 2022-05-12

ترجمة مي زيني 


الاستحمام بالماء الساخن على الرغم من كونه ممتعًا للغاية بالنسبة للبعض بعد يوم طويل وله فوائد عديدة، من تخفيف ضغوط اليوم إلى المساعدة في استرخاء العضلات. إلا أن الدش الساخن (جدًا) يمكن أن يضر أجسامنا أكثر من نفعه.


وحذر الأطباء من الاستحمام بالماء الساخن وذلك لأن استخدام الماء الساخن جدا يمكن أن يكون له تأثير سلبي على الجلد. ويتسبب في ضرر كبير للجلد و تلف خلايا الكيراتين الموجودة على الطبقة الخارجية من الجلد أو البشرة.


ومن أولى الآثار التي ذكرتها المجلة: توسع الأوعية،عندما يكون الماء شديد السخونة على الجلد، فإنه يتسبب في زيادة قطر الأوعية الدموية. وإذا لم تكن هذه الظاهرة الطبيعية مشكلة بشكل عام ، فإنها تصبح مشكلة للأشخاص الذين يعانون من القصور الوريدي، وهو اضطراب في الدورة الدموية في الساقين. مسؤولة عن الإحساس بثقل الساقين وتشنجات ووذمة  وخدر ودوالي الأوردة وهذه الحالة تسبب ركود الدم في الساقين مع الماء الساخن وعدم القدرة على الحركة أثناء الاستحمام، لا يمكن للدم أن يعود إلى القلب.


في نفس الموضوع تحدثت المجلة عن تجعد جلد اليدين والقدمين في ماء الحمام.


وأكد مدير الأبحاث في المركز الوطني للبحث العلمي آلان جيلوين أنه عند ارتفاع درجة حرارة 39 درجة مئوية يمكن أن يتسبب الماء شديد السخونة أيضًا في تلف البشرة، فإن الماء سيذيب الطبقة الخارجية من البشرة، الطبقة الدهنية المائية وقد تؤدي هذه الظاهرة إلى احمرار الجلد وحكة وجفاف البشرة وجفافها على المدى الطويل يمكن أن يؤدي إلى التهاب الجلد التأتبي (إكزيما).


علاوة على ذلك، فإن الارتباط بين درجة الحرارة المرتفعة والمنتجات المستخدمة، إذا كانت تحتوي على مواد حافظة، سيكون له تأثير منظف ويعطل ميكروبيوتا بشرتنا، وهي أحياء دقيقة والتي من المفترض أن تحمي بشرتنا.


المجلة ذكرت بعض النصائح منها : التطهير المفرط للبشرة، أو التقشير المفرط في محاولة للحصول على بشرة متوهجة ونظيفة، هو في الواقع عمل من أعمال التخريب الذاتي.بالاضافة إلى أنه يجب أن تكون فترة الاستحمام  قصيرة، حيث يمكن أن يتهيج الجلد إذا بقي في الماء لفترة طويلة.


وخلصت إلى أن البشرة لها الوظيفة الحيوية دفاع جسدك الأول للعالم الخارجي. ويمكنك التفكير في أن هذا الجدار، يمنع فقدان الرطوبة ويبعد العوامل الخارجية الضارة، مثل المهيجات الكيميائية والالتهابات لذلك الاستحمام الأكثر برودة أفضل لبشرتك.

 


المصدر:مجلة نيون الفرنسية


عدد القراءات: 188