شارك
|

التهاب الكبد.. أعراضه وأنواع الطعام والشراب المناسب للمرضى

تاريخ النشر : 2022-05-24

يؤدي الكبد الكثير من الوظائف الأساسية لجسم الإنسان وأبرزها إزالة السموم من الدم والمساعدة في الهضم، ويصبح هذا العضو الحيوي غير قادر على أداء العديد من مهامه في حال إصابته بالالتهاب أو التلف.

 

كما أن هناك 5 سلالات رئيسية من فيروس التهاب الكبد، وهي A وB وC وD وE، لكن التهاب الكبد من النمطين B وC يؤديان إلى الإصابة بأمراض مزمنة لدى مئات الملايين من البشر، وهما أكثر الأسباب شيوعا لتليف الكبد وسرطان الكبد والوفيات المرتبطة بالتهاب الكبد الفيروسي، بحسب منظمة الصحة العالمية.

 

وتنقسم أعراض الإصابة بمرض الكبد إلى أولية ومتقدمة، حيث تتمحور الأعراض الأولية بعدم تحمل الانقطاع عن الطعام لفترة طويلة، والهبوط الشديد في سكر الدم، والارتفاع المفاجئ في سكر الدم.

 

أما الأعراض المتقدمة فتشمل انخفاض القدرة العقلية والذهنية، وزيادة نسبة الصفراء في الدم، والنوم لفترات طويلة، وضعف القدرة على التركيز والابتكار، وعدم القدرة على تحمل أي مجهود زائد.

 

كما يُنصح مرضى الكبد بالإكثار من تناول فيتامين A كونه يساعد على تنشيط خلايا الكبد، ويتوفر هذا الفيتامين في عدد من الأطعمة كالجزر، والفلفل الأخضر والأصفر والأحمر، إضافة إلى البطاطا.

 

وتقتصر المشروبات الساخنة التي يُسمح لمرضى الكبد بشربها على الشاي الأخضر، واليانسون، والشمر، والحلبة.

 

ويجب على مرض الكبد اتباع عدد من العادات الصحية الهامة التي تتضمن اتباع نظام غذائي صحي، وتناول الفواكه والخضروات الطازجة، والتقليل من الأطعمة المشبعة بالدهون والمشروبات الغازية، وتحديد كمية البروتين اللازمة وعدم الإسراف فيها، واتباع طرق طهي صحية كالسلق أو الشواء أو الطهي على البخار.

 

ويذكر أن تقديرات منظمة الصحة العالمية أشارت إلى أن 325 مليون شخص يعانون من التهاب الكبد B أو C في جميع أنحاء العالم، ويمكن منع 4.5 ملايين حالة وفاة مبكرة بأمراض الكبد بحلول عام 2030 من خلال التطعيم والاختبارات التشخيصية والأدوية وحملات التثقيف.
 


عدد القراءات: 483