شارك
|

طول قامتك يمكن أن يؤثر على صحتك

تاريخ النشر : 2022-06-06

ترجمة مي زيني 

 

بينما لم يُعتبر الطول دائمًا عامل خطر على الصحة، أثبتت دراسة أمريكية جديدة نُشرت في مجلة Plos Genetics، وجود صلة بين الصحة والطول.

 

وأكدت هذه الدراسة أن هناك بالفعل علاقة بين الاثنين. من ناحية أخرى، لم تكشف الدراسة بدقة ما إذا كان هذا الارتباط ناتجًا عن عوامل بيولوجية أو عوامل أخرى, كونك طويل القامة هذا الشيء يحميك من أمراض القلب والأوعية الدموية.

 

استندت الدراسة، إلى عينة من 280 ألف من المشاركين من ارتفاعات متفاوتة. بالنسبة للأشخاص ذوي القامة الطويلة، وجدت الدراسة أن الطول من شأنه أن يحمي من أمراض القلب التاجية والأوعية الدموية. كما تم إثبات وجود صلة بين الطول وانخفاض مخاطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول.

 

من ناحية أخرى، على الجانب السلبي للجسم، قد يكون مرتبطاً بزيادة مخاطر عدم انتظام ضربات القلب أو الرجفان الأذيني، وكذلك دوالي الأوردة، وقد يكون الأشخاص الأطول أيضاً أكثر عرضة للإصابة بقرح القدم، واضطراب وظيفي في الأعصاب، واضطرابات في الدورة الدموية عبر الأوردة، اعتلال الأعصاب المحيطية وهو المصطلح الطبي للإحساس بالوخز الذي يشعر به في اليدين والقدمين نتيجة لتلف الأعصاب. يمكن أن تؤدي هذه الأنواع من الاضطرابات إلى تقرحات في الساقين أو القدمين.

 

إذا لم يكن الطول عاملاً قابلاً للتعديل، فقد تساهم هذه الدراسة في علاج المرضى الذين يعانون من أمراض بناءً على طولهم بشكل مختلف. تشير النتائج إلى أن الطول قد يكون عامل خطر غير معترف به ولكنه مهم من الناحية البيولوجية وغير قابل للتغيير للعديد من الحالات، لا سيما تلك التي تؤثر على الأطراف.

 

وفقًا للباحثين، قد يكون من المفيد مراعاة طول الشخص عند تقييم مخاطر المرض. يقول الدكتور سريدهاران راغافان: يجب أن يقيم العمل المستقبلي ما إذا كان أخذ الطول في الاعتبار يمكن أن يؤثر على إدارة عوامل الخطر الأخرى القابلة للتعديل لأمراض معينة.

 

المصدر: موقع    doctissimo.fr  


عدد القراءات: 405

اخر الأخبار