شارك
|

الطريق إلى دمشق.. رحلة دور الأزياء البريطانية في العاصمة العتيقة

تاريخ النشر : 2015-10-22

عدنا بالذاكرة إلى عام 2009 عندما قامت مجلة (Vogue) البريطانية المتخصصة بالأزياء بإرسال واحدة من أبرز عارضات الأزياء البريطانيات ستيلا تينانت إلى مدينة دمشق من أجل تصوير مجموعة جديدة من الأزياء ذات الطابع المعدني، وكان برفقتها المصور الفوتوغرافي الشهير توم غريغ، ومصمم الأزياء باي غارنيت، ومصفف الشعر كين أو رورك، والماكييرة لوسيا بيكا.


مجموعة الصور التي أنتجها الفريق في دمشق لستيلا انتشرت كالنار في الهشيم عبر مواقع الأزياء، وزاد انتشارها لتصل إلى مواقع التصوير الفوتوغرافي ومواقع المشاهير والمواقع التي تتحدث عن المدن والشرق والتراث، ولكن ما كان يجمع كل تلك المواقع هو الحديث عن جاذبية مدينة دمشق وسحرها والتي وصفها محررو تلك المواقع بأنها "المدينة العالمية".


بعد تلك الرحلة كتبت ستيلا تينانت في مذكراتها "لقد سافرت إلى جميع أنحاء العالم كعارضة أزياء، ولكني هنا لم أشعر أبداً بأنني غريبة، وهو الإحساس الذي شعرت به سابقاً في كثير من الدول التي زرتها، لقد عرفتني هذه الرحلة على هذه المدينة الرائعة وعلى أهلها الطيبين. باختصار، كانت مهمّة من العمر".


أما مجلة "فوغ" فقد كتبت في تقديمها لتلك الرحلة "الطريق إلى دمشق.. الأسواق كالمتاهات، والعطور تأخذك إلى حالة سكْر، وقطعان الماعز تنتشر في الأرياف، إنها مهمة الرحلة الشرقية التي كلّفت بها ستيلا تينانت إلى العاصمة السورية دمشق، ومن هناك جلبت معها مذكراتها عن هذه التجربة، بينما كانت عارضتنا تلمع بأزيائها المعدنية أمام مشاهد تلك المدينة الخلابة".


عدد القراءات: 5408