شارك
|

مخاطر تضيق الأوعية الدموية وأبرز الطرق لتوسعتها

تاريخ النشر : 2022-06-30

يحدث تضيق الأوعية الدموية بشكل طبيعي نتيجة التقدم في العمر، إلاّ أنّه قد ينتج عن العديد من المشكلات الصحية، ويؤدي ظهوره إلى مضاعفات خطيرة بسبب تأثيره على عملية سريان وانتقال الدم عبر الأوعية الدموية.

 

وقد أشار الدكتور "فلاديمير إيني أولوروندا" إلى أنّ جسم الإنسان يبلى تدريجياً مع التقدم بالعمر، وخاصة في ظل عدم وجود اهتمام مناسب، مبيناً أنّ الأوعية الدموية التي تضخ أطناناً من الدم كل يوم ودون توقف طوال الحياة، تعتبر أول ما يبلى.

 

وأوضح الدكتور -وفق ما أورده موقع ميديك فوروم-بأنّ "عمل القلب يزداد سوءاً، وتبدأ الأوعية في فقدان مرونتها وتضيق، مما يعيق تدفق الدم، ويعطل عمليات التمثيل الغذائي ويؤدي إلى تطور أمراض خطيرة مثل ارتفاع ضغط الدم الشرياني وتصلب الشرايين".

 

وبيّن أولوروندا، وجود العديد من الطرق لتوسيع الأوعية الدموية واستعادة الدورة الدموية، أبسطها تناول الأدوية المناسبة، مؤكداً على ضرورة أن يتم اختيارها بدقة من الطبيب.

 

كما لفت الدكتور أولوروندا، إلى طرق تسهيل التوسع الطبيعي للأوعية الدموية بدون دواء من خلال التغيير في التغذية، عبر إزالة الأطعمة الدسمة، المقلية، المالحة، السريعة من القائمة، والتركيز على الفواكه والخضروات والمأكولات البحرية.

 

وأضاف بأنّ النشاط البدني المعتدل يحسّن بشكل كبير الدورة الدموية ويوسّع الأوعية الدموية، كما يساعد المشي في الهواء الطلق والحمام المتباين أيضاً في هذا الأمر.

 

وأكّد الدكتور على ضرورة التحكم في الوزن، لأنّ السمنة والوزن الزائد ليس لهما أفضل تأثير على حالة الأوعية الدموية والجسم ككل، ناصحاً بضرورة الحفاظ على الوزن الطبيعي لأنّه سيخلصنا من ارتفاع ضغط الدم.

 

وختم الدكتور بإمكانية الانتباه إلى الوصفات الشعبية المثبتة، مشيراً إلى أنّها على عكس الأدوية، تكاد لا تحتوي على موانع وأعراض جانبية، حيث تظهر الخلطات التي فيها الثوم نتائج جيدة.
 


عدد القراءات: 211

اخر الأخبار