شارك
|

برامج عالمية جديدة لوقف انتشار الإيدز في ذكرى مكافحته

تاريخ النشر : 2015-12-01

يحيي العالم في 1 ديسمبر/كانون الأول من كل سنة ذكرى اليوم العالمي لمكافحة الإيدز.

 

وقد تم إحياؤه هذه السنة تحت شعار "المضي سريعاً نحو القضاء علي الإيدز" حيث وصل عدد المستفيدين من توافر علاجات فيروس الإيدز الى 16 مليون شخص فيما انخفضت أعداد المصابين الجدد بنسبة 35٪ منذ عام 2000 وانخفضت أعداد الوفيات المرتبطة بالإيدز بنسبة 42٪ منذ أن بلغت ذروتها في العام 2004.


فمنذ عام 1988 تكرس دول العالم والمنظمات الصحية العالمية هذا اليوم لرفع مستوى التوعية بشأن وباء الإيدز الذي يسببه فيروس نقص المناعة "HIV"، حيث تلقى المحاضرات وتعقد الندوات والمؤتمرات العلمية.


وقد قضى مرض الإيدز على حياة عشرات الملايين من البشر منذ اكتشافه وحتى يومنا هذا، ولا يزال يحصد أرواحا أخرى رغم انخفاض عدد الإصابات المسجلة في السنة الأخيرة. فمثلا بلغ عدد المصابين بهذا المرض 36.9 مليون شخص بحلول عام 2014 .


ورغم انخفاض عدد المصابين، لا يزال هذا المرض يخلق الخوف والهلع بين الناس مثله مثل الأورام السرطانية، على الرغم من أن تشخيص هذه الأمراض في وقت مبكر يمكن من علاجها بسهولة.


وكانت الجمعية العمومية في الأمم المتحدة في دورتها السبعين عام 2015 قد أقرت برامج جديدة لوقف انتشار هذا الوباء وعلاج المصابين به والقضاء عليه بحلول عام 2030.


عدد القراءات: 2963